قلم مشاغب
اهلا بك عزيزى الزائر
المرجو منك ان تعرفنا بنفسك وتدخل المنتدى معنا ان لم يكن لديك حساب نتشرف بدعوتك لانشائة
منتدى
قلم مشاغب

قلم مشاغب

منتديات قلم مشاغب منتدى المنوعات & كل ما تحب معرفته تجده بمنتديات قلم مشاغب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 الخطر القادياني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد خشبة
admin
admin
avatar

علم دولتك :
عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 34
الموقع : www.ahsh.mam9.com

مُساهمةموضوع: الخطر القادياني    الجمعة أغسطس 20, 2010 10:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الخطر القادياني على الأردن

لوحظ في الفترة الحالية نشاط قادياني في الساحة الأردنية ، من خلال نشر إعلانات في الصحف المحلية ( الدستور ، الرأي ، الغد ) تبين أن بعضها مصدره " إسرائيل "، تدعوا المواطنين لمتابعة قناة القاديانية الفضائة ( MTA ) و موقعهم على شبكة الإنترنت المسمى " إسلام أحمدي " .

والمعلوم أن فرقة القاديانية أجمعت الأمة على كفرهم لإدعائهم بوجود نبي هو ( ميرزا أحمد غلام ) بعد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وهم يعتبرون أن كل من لا يؤمن به كافر .
فالواجب على ولاة الأمر والعلماء و الدعاة التصدى لهذا الأمر قبل أن يستفحل ، وذلك بإصدار تشريعات أو أنظمة تمنع نشر مثل هذه الإعلانات في الصحف وغيرها ، كما من الواجب نشر الوعي بحقيقة هذه الطائفة الضالة بين المسلمين ، و ينبغي أن ننتبه لمحاولات جديدة من القاديانية وسواها لدخول المجتمع الأردني . القاديانية غزو جديد للمنطقة العربية

من الملاحظ في هذه الفترة نشاط فرقة القاديانية، التي تطلق على نفسها " الجماعة الأحمدية "، في المنطقة العربية و حيث أنها تتواجد غالباً في دولة باكستان وأفريقيا ، و بعض دول أوروبا، فإن القارئ العربي يجهل الكثير من المعلومات عن القاديانية و القاديانيين .

القاديانية حركة نشأت سنة 1900 بتخطيط من الاستعمار الانجليزي في القارة الهندية بهدف إبعاد المسلمين عن دينهم وعن فريضة الجهاد بشكل خاص حتى لا يواجهوا المستعمر باسم الإسلام.

وكان ميرزا غلام أحمد القادياني (1839-1908) المتحدر من أصول فارسية من بيت موالٍ للاحتلال البريطاني للهند كما عبر هو نفسه، عن ذلك بقوله : " لقد أقرت الحكومة بأن أسرتي في مقدمة الأسر التي عرفت في الهند بالنصح والإخلاص للحكومة الإنجليزية " .
ومن طالع سيرته التي كتبها أتباعه، يجدهم يصفونه بقلة الفطنة والذكاء حتى يصل الأمر إلى حد البلاهة فمن ذلك أنه كان " يضع علامة بالحبر على فردتي حذائه ليميز اليمنى من اليسرى ثم يخطأ في لبسهما بشكل صحيح " !! وهو معروف عند أتباعه باختلال المزاج وكثرة الأمراض وإدمان المخدرات .
وقد تحدى في عام 1907م الشيخ ثناء الله الأمر تسري رئيس جمعية الحديث بأن الكاذب يموت أولاً بداء قاتل ، فمات هو قبله عام 1908م .
ويلخص الشيخ حسنين محمد مخلوف مفتي الديار المصرية ضلالات الفرقة القاديانية بالنقاط التالية :
1. اعتقادهم أن روح المسيح قد حلت في القادياني .
2. أنه يلهم كلام كالقرآن الكريم والتوارة والإنجيل .
3. أن المسيح سينزل آخر الزمان في قاديان .
4. قاديان هي المقصودة بالمسجد الأقصي وهي الثالثة بعد مكة والمدينة .
5. الحج إلى قاديان فريضة .
6. أوحي إليه بآيات تربو على 10 آلاف آية .
7. من يكذبه كافر .
8. شهد له القرآن ومحمد صلى الله عليه وسلم وسائر الأنبياء بالنبوة وعينوا زمن بعثته ومكانها .
ومن ادعاء القادياني النبوة قوله في كتابه " تذكرة وحي مقدس" : " إنا أرسلنا أحمد إلى قومه فأعرضوا وقال كذاب أشر " . ص 629 ، وقال في نفس الكتاب : " سماني الله نبياً تحت فيض النبوة المحمدية وأوحى إلي ما أوحى " .

ومن عقائدهم نسبة النقص لله مما لا يليق به سبحانه وتعالى كالنوم والخطأ والجماع.... تعالى الله عن ذلك علوّاً كبيراً. وبالنسبة للقرآن فهم لا يعترفون به بل يعتقدون بأنه لا قرآن ولا حديث إلا الذي جاء به نبيهم ميرزا غلام.

وهم يكفرون كل المسلمين الذين لا يؤمنون بنبوة مؤسسهم لقول القادياني : " كل رجل لا يتبعني و لا يدخل في الجماعة الذين يبايعوني و يصر على مخالفتي فهو مخالف لله و لرسوله وهو من أصحاب النار " ، ولذلك هم لا يصاهرون المسلمين ولا يصلون خلفهم ، وقد حاولوا إقامة دولة خاصة لهم داخل باكستان سموها الربوة في منطقة البنجاب .

و يرون تحريم قتال الكفار, فالجهاد عندهم هو في الأساس جهاد النفس. كما بينت مقولات مؤسس القاديانية التي يوضح فيها فكره, وقد جاء في إحداها قوله : " لقد ظللت منذ حداثة سني وقد ناهزت الستين الآن أجاهد بلساني وقلمي لأصرف قلوب المسلمين إلى الإخلاص للحكومة الإنجليزية والنصح لها والعطف عليها وأنفي فكرة الجهاد التي يدين بها بعض جهال المسلمين .."
ولذلك تتواجد هذه الفرقة في المناطق التي خضعت للاحتلال البريطاني ومن ذلك تأسيسهم مركزاً لهم في حيفا إبان الانتداب البريطاني على فلسطين ، وبعد ذلك تولت "إسرائيل" رعايتهم وفتحت لهم المراكز والمدارس و سهلت لهم إصدار مجلة باسمهم وطباعة كتبهم ورسائلهم لتوزع في العالم ، وهم انطلاقاً من " إسرائيل " يحاولون اليوم الوصول للدول العربية المجاورة .
وقد ألّف في بيان معتقداتهم عدد من علماء القارة الهندية, حيث يتركز القاديانيون, منهم الشيخ إحسان إلهي ظهير, وأبو الأعلى المودودي ، وأبو الحسن الندوي, والقادياني السابق عتيق عبد الرحمن عتيق في كتاب أسماه "فتنة القاديانية".
وكان الدكتور محمد إقبال من أوائل المحاربين للقاديانية حتى قبل نشوء دولة باكستان ، وكان يطالب بأن يعامل القاديانيون معاملة المذاهب غير المسلمة ، وقد تحقق هذا عند ما عرضت القضية على البرلمان الباكستاني .
فقد أصدر البرلمان الباكستاني عام 1974م قراراً بتعديل المادة رقم 260 من الدستور لتنص على : " 3- أي شخص لا يؤمن إيماناًْ قاطعاً بختم النبوة بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام كآخر الأنبياء أو يدعي النبوة بأي شكل كان بعد محمد عليه الصلاة والسلام أو يعترف بمن يدعي النبوة أو الإصلاح الديني هو غير مسلم أمام الدستور و القانون " .

وكان قد صدر عن مؤتمر كبير لـ 144 جمعية إسلامية اجتمعت في رابطة العالم الإسلامي بمكة في نيسان 1974م قرار نص على : " القاديانية نحلة هدامة تتخذ من اسم الإسلام شعاراً لستر أغراضها الخبيثة " و أيضاً : " كفر هذه الطائفة وخروجها عن الإسلام " .


هذا تعريف القاديانيون بأنفسهم في موقعهم على الإنترنت وهو تعريف يخدع كثير من عوام المسلمين ، مما يضاعف الواجب في محاربتهم : ( انتبه للكلام الذي تحته خط ) الراصد .
[[الأحمدية جماعة إسلامية تجديدية عالمية، تأسستعام 1889 بقاديان، إحدى القرى بالبنجاب في الهند.
أسسها بأمر من الله تعالىسيدُنا ميرزا غلام أحمد القادياني عليه السلام، معلنًا أنه ذلك الموعود الذي بشّرناسيدُنا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم بمجيئه في الزمن الأخير، والذي ارتقبتبعثتَه مختلفُ الديانات بحسب نبوءاتها وبشاراتها وتسمياتها له. وعلى سبيل المثال،الهندوس ينتظرون "كرشنا"، والمسيحيون "المسيح"، والبوذيون "بوذا"، والمسلمون "المهدي والمسيح".
لقد أوضح سيدنا أحمد عليه السلام أن النبوءات المختلفةالمتواجدة في شتى الديانات لم تكن تعني أن الله سيبعَث شخصًا في كل ديانة على حدةٍ،لأنه أمر غير منطقي وسيؤدي إلى المزيد من الفوضى والتناحر، كما لم تكن تعني أيضًاأنه سبحانه وتعالى سيبعث هذا الموعود بدين جديد، كلا، لأنه سبق أن أعلن في القرآن: إن الدين عند الله الإسلام، ومن يبتغ غيرَ الإسلام دينًا فلن يُقبَل منه وهو فيالآخرة من الخاسرين؛ بل كان المراد أنه سيبعثه في دين عالمي آخر الأديان وهوالإسلام كونَه بوتقةً ذابت فيه جميع الديانات السابقة الحقة.
ولفت عليهالسلام انتباه البشرية نحو الإسلام كطريق وحيد للهداية والخلاص والرقي الماديوالروحي، لأن الديانات الأخرى قد تعرضت للتحريف والتشويه ولم تعد على أصالتها،وبشّر عن تحقق نبأ غلبة الإسلام على الأديان كلها بواسطة دعوته وجماعته التي وعدهالله بغلبتها وانتشارها إلى أقصى أطراف الأرض كقوة روحانية دينية تدافع عن الدينالحنيف، من خلال حرب روحانية سلاحها الحجة والدليل والمنطق المؤسَّس على التعاليمالقرآنية والمعارف الدينية والآيات السماوية، لا العنف وإراقة الدماء. وإن كان هناكمن تضحية واجبة فهي تضحية بالمال والوقت في سبيل هذا الهدف المستمر.
نظامها الإداري والقيادي
تعتمد الجماعة الإسلامية الأحمدية على نظام الخلافةالراشدة منذ وفاة سيدنا أحمد عليه السلام سنة 1908، حيث خلَفه الخليفة الأول الحافظالحكيم نور الدين رضي الله عنه، ثم الخليفة الثاني مرزا بشيرالدين محمود أحمد رضيالله عنه، ثم تلاه الخليفة الثالث الحافظ مرزا ناصر أحمد رحمه الله تعالى، ثم تلاهالخليفة الرابع مرزا طاهر أحمد رحمه الله تعالى، ونحن الآن في العهد المبارك لحضرةمرزا مسرور أحمد أيده الله بنصره العزيز. ولقد نص كتاب الله وسنة رسوله صلى اللهعليه وسلم على عودة نظام الخلافة بين المسلمين في الزمن الأخير مرة أخرى، وهي بشارةقرآنية متحققة اليوم في جماعتنا الأحمدية دون سائر المذاهب والفِرق الإسلامية.
إنجازات الجماعة الإسلاميةالأحمدية
تشييد المساجد
لقد شيدتالأحمدية آلاف المساجد لنشر الدعوة الإسلامية وتمكينها في مختلف ربوع الأرض، في وقتتقاعس فيه معظم المسلمين عن تبليغ الإسلام في تلك المناطق. وعلى سبيل المثال لاالحصر، أول مسجد بُنيَ في لندن سنة 1924م كان على يد الأحمدية واسمه "مسجد الفضل"،وقد تحملت سيدات الأحمدية تكاليفَ بنائه حيث قمن ببيع حُلـيّهن تطوعًا لتحقيق هذاالواجب الديني. وفي أسبانيا بنَتِ الأحمدية مسجد "البشارة" بقرطبة وكان أول مسجدجديد عرفته أسبانيا منذ 500 عام بعد خروج المسلمين وانتهاء حكمهم بالأندلس. وتوجدآلاف المساجد في مختلف القارات بدون استثناء بما فيها أفريقيا وأوروبا وأسترالياوآسيا وأميركا، وهي بحمد الله في تزايد مستمر لإرساء دعائم التوحيد والدينالحنيف.
قال تعالى:




مسجد بيت الفتوح - لندن، المملكةالمتحدة

مراكز الدعوةوالتبليغ

وإلى جانب بناء بيوت الله قد نشرت جماعتنا في معظم أنحاء العالمشبكةً لمراكز الدعوة الإسلامية واسعة النطاق والتأثير، وقد تجاوز عدد هذه المراكزالمئاتِ الآن، كما تأسست الجماعة حتى اليوم في أكثر من170 بلدًا، وبلغ عدد أتباعهاعشرات الملايين بفضله سبحانه وتعالى. والمسلمون الأحمديون معروفون في كل مكان بحسنأخلاقهم وصلاح أعمالهم من أجل الدين والإنسانية، ويشار إليهم بالبنان بسبب سلوكهمالإسلامي الرزين.
نشر القرآن الكريم وترجمةمعانيه
قامت الجماعة الإسلامية الأحمدية بمشروع نشر القرآن الكريم وترجمةمعانيه بما يتعدى 56 لغة عالمية إلى اليوم، وتحديثًا بنعمة الله عز وجل فإن هذهالإنجازات الجليلة فاقت كمًّا وكيفًا كلَّ ما قامت به الفرق والدول الإسلاميةوهيئاتها معًا في هذا المجال، إذ لم تتجاوز تراجمها لمعاني القرآن عددَ الأصابع. وهذا التفوق الأحمدي إن دلَّ على شيء، فإنما يدل على اهتمام الخلافة الإسلاميةالأحمدية بإشاعة رسالة القرآن الكريم في العالم أجمع، إيمانًا منها بعالمية الرسالةالمحمدية، وعملاً منها بالتوجيهات المباركة الزكية التي أرشد إليها سيدنا الإمامالمهدي عليه السلام بأمر من الله سبحانه وتعالى.


ترجمة معاني القرآن الكريم كاملاً إلى 56 لغةعالمية
وقال تعالى:



أول قناة فضائية إسلامية عالمية
لقد تمَّ بفضل الله وتوفيقهفتح أول محطة فضائية إسلامية (MTA International) بلندن من قِبل الجماعة الإسلاميةالأحمدية، وهذا من ثمرات الخلافة الراشدة التي تدير هذه الجماعةَ المباركة. تبث هذهالقناة برامجها بمختلف اللغات العالمية كل يوم على مدار الساعة، ويغطّي إرسالهاكلَّ القارات عبر الأقمارالصناعية. وتتوخى هذه القناة من خلال برامجها المتنوعةِالألسنِ إحياءَ المفاهيم الإسلامية الحقيقية.

قال تعالى:




التلفزيون الإسلامي الأحمدي – MTA

نشر المطبوعاتالإسلامية
تصدر الجماعة آلاف الكتب بلغات عالمية ومحلية في الفكرالإسلامي وقضاياه بما يعزّز العقيدة الإسلامية ومفاهيمها الصحيحة ودلائل إعجازهاأمام التحديات المعاصرة والمعارف العلمية الحديثة، بالإضافة إلى عشرات الجرائدوالمجلات التي تصدرها بمختلف اللغات من شتى البلاد.

وإليكم أسماء بعض أهمهذه الجرائد والدوريات:
مجلة "التقوى" إسلامية شهرية باللغة العربية
مجلة "البشرى" إسلامية تصدر باللغة العربية منالديار المقدسة منذ الثلاثينيات
مجلة "مقارنة الأديان" Review of Religions باللغةالإنجليزية
مجلة "الرسالة" Message باللغة الفرنسية
مجلة Der Islam باللغة الألمانية
مجلة Sinar Islam باللغة الإندونيسية
جريدة "الإسلام" Al-Islam باللغة البولندية
جريدة "الفضل" اليومية باللغة الأردية
جريدة "الفضل" الأسبوعية العالمية باللغةالأردية
جريدة "بدر" الأسبوعية باللغةالأردية

قال تعالى:


خدمات صحّية وتعليمية
بالرغم من الميزانية المحدودةللأحمدية فإنها لم تتوانَ قط في إسداء يد المساعدة عبر خدماتها المجانية في مجالاتالصحة والتعليم والتنمية في البلدان الفقيرة والمناطق المنكوبة، وهي ما زالت تقدمخدماتها في البلاد الفقيرة الأفريقية مثل غانا وكينيا وسيراليون وغامبيا وساحلالعاج وليبيريا وأوغاندا وغيرها منذ أكثر من نصف قرن، وقد شيدت فيها عشرات المدارسوالمعاهد الثانوية والمستشفيات. كما تهتم الجماعة دائمًا بتقديم المساعداتالإنسانية لأهل المناطق المنكوبة في العالم بغض النظر عن فوارق العرق والدين.

وقال الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم:


موارد نفقاتالجماعة
قد يخطر ببال البعض سؤال: ما هي الموارد المالية لهذهالجماعة؟ فاعلم أن الجماعة الإسلامية الأحمدية لا تعتمد في مواردها المالية إلا علىما يدفعه أبناؤها المخلصون من مال حلال لخدمة الإسلام، ولا تقبل الجماعةُ ولامليمًا واحدًا من أية جهة أو حكومة أو مؤسسة. ومما هو جدير بالذكر أن كل فرد منالجماعة يقدم التضحيةَ في سبيل إعلاء كلمة الإسلام بـ %6.25 من دخله الشهري علىالأقل، إلى جانب أداء الزكاة. هذا ويتبرع كثير من الأعضاء، رجالاً ونساءً، بأكثر منهذا القدر. والحمد لله على ذلك.
قال تعالى:


شروط الانضمام إلى الجماعةالإسلامية الأحمدية التي وضعها مؤسسها

يتعهد كل مبايع من صميم فؤاده ما يلي:
أن يجتنب الشركَ حتى الممات.
أن لا يقرَبَ الزنى، ويتجنب قولَ الزور، وخيانةَ الأعين، ويحترز من جميع أنواعالفسق والفجور والظلم والخيانة، ويتنكّبَ عن طريق البغي والفساد، وأن لا يَدَعَالثوائرَ النفسانية تتغلب عليه مهما كان الداعي إليها قويًّا وهامًّا.
أن يواظبَ على أداء الصلوات الخمس دون انقطاع.. تبعًا لأوامر الله تعالىوتعاليم رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، ويداومَ جهدَ المستطاع على إقامة صلاةالتهجد والصلاةِ على النبي صلى الله عليه وسلم، وطلبِ العفو من ربه والاستغفار علىذنوبه، ويذكرَ نِعمَ الله ومِننَه بخلوص القلب كلَّ يوم، ثم يشكره عليها، ويتخذ منحمده سبحانه وتعالى والثناء عليه وِردًا له.
أن لا يؤذيَ أحدًا من خلق الله عمومًا، والمسلمين خصوصًا، بثوائره النفسانية.. لا بيده ولا بلسانه ولا بطريق آخر.
أن يكونَ مخلصًا لله تعالى وراضيًا بقضائه في جميع الأحوال، حالةِ الترح والفرحوالعسر واليسر والضنك والنعم، ويكونَ مستعِدًّا لقبول كل ذلة وهوان، وتحمُّلِ كلمشقة وعناء في سبيله سبحانه وتعالى، ولا يُعرضَ عنه عند حلول مصيبة أو نزول بلية بليمشي إليه قدمًا.
أن ينتهيَ عن اتباع التقاليد والعادات الفارغة والأهواء والأماني الباطلة،ويقبَلَ حكومةَ القرآن المجيد على نفسه بكل معنى الكلمة، ويتخذَ قولَ الله وقولالرسول صلى الله عليه وسلم دستورًا لعمله في جميع مناهج حياته.
أن يطلِّق الكبرَ والزهوَ طلاقًا باتًّا، ويقضيَ أيام حياته بالتواضع والخضوع،ويقابلَ الناس بالبِشر، ويعاملَهم بالحلم والخُلق الحسن.
أن يكونَ الدينُ وعزُّه ومواساةُ الإسلام أعزَّ عنده من نفسه وماله وأولادهومِن كل ما هو عزيز لديه.
أن يواسيَ جميعَ خلق الله تعالى ويعطِفَ عليهم ابتغاءَ مرضاته، وينفقَ بقدرالإمكان من كل ما رزقه الله من مواهب ونعم لخير أبناء جنسه.
أن يعقدَ مع هذا العبد (الإمام المهدي والمسيح الموعود) عهد الأخوّة خالصاًلوجه الله تعالى، بأن يطيعَني في كل ما آمره به من معروف، ثم لا يحيد عنه ولا ينكثهحتى الممات، ويكون في هذا العقد بصورة لا تعدلها العلاقاتُ الدنيوية.. سواء علاقاتُقرابةٍ أو صداقة أو عمل".
(إعلان تكميل التبليغ في 12/1/1889م)

قال الله تعالى في كتابه الكريم:





دلالات البيعة الأحمديةومقاصدها
البيعة عند الجماعة الإسلامية الأحمدية رابطة عقيدةمتينة تربط المبايع بربه مباشرةً، عملاً والتزامًا بشروطها، لذلك فهي ليست وثيقةانتساب كما تفعل بعض الجماعات الأصولية الحركية التي تشبه الأحزاب السياسيةالمعاصرة. والدعوة الإسلامية الأحمدية هي دعوة روحية تفرق بين الدين والسياسةالمعاصرة، ولا تهدف إلى أية مرام سياسية، وبالتالي فبيعتُنا مجردة من السعي وراءالحكم والسلطة، لأننا نرى أن الدين الإسلامي شريعة المجتمع، ويشكل دعوة إلى سبيلالله عز وجل بالحكمة والموعظة الحسنة. وجماعتنا تأخذ القدوة الحسنة من سيدنا محمدصلى الله عليه وسلم الذي لم يكن يسعى في دعوته لمطامح الحكم والدولة بل لانتشار دينالله وغلبته في المجتمع، وهذا ما جعل الحكمَ والمُلك يأتيان إليه تلقائيًّا. فالبيعة في مضمونها ميثاق عهد مع الله للعمل بتعاليمه وإصلاح النفس والعقيدة، وإنشروطها العشرة تدور جميعها حول ضرورة التزام الفرد بالعمل تقويمًا لسلوكه اليوميتقويمًا حقيقيًا. فلا تُقبَلُ البيعةُ من إنسان لم يحاول التخلي عن انحرافاتهالفكرية والعقائدية والسلوكية، لأن البيعة تعني تجديد الإيمان بصدق الدين الإسلاميوصدق نبوة محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين، وعلى أساس الشروطالمذكورة أعلاه. وهكذا يصبح المبايع بعون الله سبحانه وتعالى نموذجًا مثاليًّا فيالعقيدة والمسلك ولبنةً صلبةً لبناء مجتمع إسلامي عالمي سعيد، وهو ما يسعى إليهالمسلمون المعاصرون أيضًا عبر شتى النظريات والتجارب الفاشلة التي أسموها بالصحواتالإسلامية!! ولقد صرح سيدنا أحمد عليه السلام وقال:
"إنما يهدف نظامالبيعة هذا تكوينَ جماعة من المتقين، لكي يترك هذا الجمع الكثير من أصحاب التقوىتأثيرَه الحسنَ على الدنيا، ولكي يكون اجتماعهم مدعاة للخير والبركة والعظمةللإسلام، ولكي يُستَخدَموا بسرعة لأداء خدمات نزيهة نبيلة للإسلام ببركة إجماعهمعلى كلمة واحدة؛ ولكي لا يكونوا مسلمين كسالى وبخلاء لا فائدة منهم، ولا يكونوامثلَ أولئك الجهُّال الذين ألحقوا بالإسلام بسبب فُرقَتهم وتشتُّتهم أضرارًا فادحة،ووصَموا وجهَه الجميلَ بتصرُّفاتِهم الفاسقة؛ ولا يكونوا مثل النُسّاك الغافلينالمنطوين على أنفسهم، الذين لا علم لهم بحاجاتِ الإسلام، ولا يهتَمُّون بمؤاساةإخوانهم شيئًا، ولا يجدون في أنفسهم أدنى حماسٍ لخير الإنسانية؛ بل يجب عليهم (أيجماعتي) أن يكونوا مواسين للقوم حتى يصبحوا ملاذًا للفقراء، ويكونوا كالآباءلليتامى، ويظلوا جاهزين للتضحية في سبيل خدمة الإسلام مثلَ العاشق المشغوف؛ ويبذلواقصارى جهودهم لأن تنتشر في الدنيا بركاتُهم العميمةُ." (إزالة الأوهام، الخزائن الروحانية ج 3 ص 561-562)]] أنتهي النقل من موقع القاديانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahsh.mam9.com
 
الخطر القادياني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلم مشاغب :: الاسلامى :: ديانات ومذاهب-
انتقل الى: