قلم مشاغب
اهلا بك عزيزى الزائر
المرجو منك ان تعرفنا بنفسك وتدخل المنتدى معنا ان لم يكن لديك حساب نتشرف بدعوتك لانشائة
منتدى
قلم مشاغب

قلم مشاغب

منتديات قلم مشاغب منتدى المنوعات & كل ما تحب معرفته تجده بمنتديات قلم مشاغب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 مشاهير المسلمين .. أكثر من 500 شخصية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد خشبة
admin
admin
avatar

علم دولتك :
عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 33
الموقع : www.ahsh.mam9.com

مُساهمةموضوع: مشاهير المسلمين .. أكثر من 500 شخصية    السبت سبتمبر 18, 2010 11:56 pm

مشاهير المسلمين .. أكثر من 500 شخصية
إسلامية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله رب
العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد وعلي آل محمد تسليماً كثيراً ، أما بعد :

فهذه
تراجم موجزة لأعلام المسلمين من الصحابة والتابعين والمجاهدين والنساء والخلفاء
والشعراء والعلماء وقد سميته ( مشاهير المسلمين ) لما فيه من الاختصار على مشاهير
الأعلام سواء فى عصرنا هذا أو عصر صاحب الترجمة وإن كان غير مشهور لنا .


وكان أساس
اختيار الشخصيات المترجم لها فى هذا الكتاب هو تأثيرهم فى تقدم الإسلام ورفعة
المسلمين من علم وتضحصة وقدوة مثلى ، ولذلك لم أعط اهتماماً ببعض الشخصيات الشهيرة
والتى كانت ضد الإسلام أو على الأقل لم تساهم فى تقدمه إن لم يكونوا سبباً فى تأخر
المسلمين بما شنّوه من حرب على تقاليد الإسلام وأحكامه وشريعته والافتراء عليه مثل
جهم ابن صفوان ومحيى الدين ابن العربى وغيرهما ، ولا نريد هنا أن نعدد كثير من
هؤلاء لنحافظ على نقاء الكتاب وصفائه ولئلا نفتح باب الجدال ، ولكن نذكر ما أسلفنا
فقط لئلا تعجب أخى القارىء من عدم ذكر بعض مشاهير المسلمين ، مع أن اسم الكتاب هو (
مشاهير المسلمين ) !! .


ولقد حاولت
جاهداً التعريف بتاريخ ميلاد ووفاة كل شخصية أذكرها إلا إننى لم أسعف بذلك مع بعض
الأعلام مجهولى الميلاد أو الوفاة أو هما معاً ، ومثل ذلك مجهول الإسم أو اسم الأب
خاصة للأعاجم غير العرب ، أما اليوم والشهر فعمداً أغفلته إلا ما كان مؤثراً مع
أعلام بعينها ، وعدا ذلك فلم أذكره منعاً للتطويل ومحاولة للاختصار على ما يسهل
حفظه من كل علم .

واجتهدت أن
أذكر مع كل ترجمة : الاسم والكنية واللقب وتاريخ الميلاد والوفاة ، وبعض أقواله
وبعض ما قيل فيه وأشهر أعماله وهذا كان السمة الغالبة على أسلوب الكتاب .



والله أسأل
أن ينفع بهذا الكتاب ويجعل فيه القبول ويجعله لنا صدقة جارية وعلماً ينتفع به ، إنه
سميع مجيب .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
.

الفهرس
الباب
الأول - الصحابة :


الفصل
الأول - العشرة المبشرون بالجنة :
- أبو بكر - عمر
- عثمان - على
- الزبير بن العوام - أبو
عبيدة
- سعد بن أبى وقاص -
عبدالرحمن بن عوف
- سعيد بن
زيد - طلحة بن عبيد الله

الفصل الثانى - نقباء الأنصار :

- عبدالله بن رواحة
- أسيد بن حضير
- عبادة بن
الصامت - عبدالله بن حرام
- سعد بن عبادة - أبو الهيثم
- سعد بن الربيع - البراء بن معرور

- أسعد بن زرارة - سعد بن
خيثمة
- المنذر بن عمرو -
رافع بن مالك

الفصل الثالث - الشهداء:
- الحمزة - مصعب
- الطفيل بن عمرو - حبيب بن زيد

- زيد بن الخطاب - خالد بن
سعيد
- زيد بن حارثة -
عمار ياسر
- عبدالله بن
جحش - عامر بن فهيرة
-
عبدالله سهيل - جعفر بن أبى طالب
- أبان بن سعيد - عكرمة بن أبى جهل
- صفوان ابن المعطل - عكاشة

- الأقرع بن حابس - عبيدة
بن الحارث
- النعمان بن
مقرن - أنس بن النضر
-
خبيب بن عدى - سعد بن معاذ
- أبو أيوب الأنصارى - البراء بن مالك
- عمرو ابن الجموح - عاصم بن ثابت

- أبو دجانة - حنظلة

- زيد بن الدثنة - خزيمة
بن ثابت
- جليبيب - عباد
بن بشر
- ابن الجلاس - سعد
القارئ
- سالم مولى أبو
حذيفة - أبو طلحة
- أبو
حذيفة - أوس بن ثابت
-
عبدالله بن عبد الله بن أبىّ - عمير بن الحمام
- عمير بن أبى وقاص - عمرو بن الطفيل

- مرثد ابن أبى مرثد -
حرام بن ملحان

الفصل
الرابع - القادة والفاتحين :
- خالد بن الوليد - المثنى بن حارثة
- عتبة بن غزوان - المغيرة بن شعبة

- حذيفة بن اليمان -
عبدالله بن سعد
- البراء
بن عازب - سراقة بن عمرو
-
يزيد بن أبى سفيان - معاوية بن حديج
- جنادة - معاوية بن أبى سفيان
- عمرو بن العاص - سلمة ابن الأكوع

- عثمان ابن أبى العاص -
عقبة بن عامر

الفصل
الخامس - العلماء :
- معاذ بن جبل - أبى بن كعب
- زيد بن ثابت - أبو موسى الأشعرى

- عبدالله بن مسعود -
عبدالله بن سلام
- أبو
هريرة - أبو سعيد الخدرى

الفصل
السادس - الولاة والقضاة :
- المقداد بن عمرو - عمران بن الحصين
- سعيد بن عامر - العلاء بن الحضرمى

- فيروز الديلمى - أبو
الدرداء
- شداد بن أوس -
سمرة بن جندب
- أبو قتادة
- محمد بن مسلمة
- بريدة
بن الحصين - الزبرقان بن بدر

الفصل
السابع - الأعاجم :
- بلال ابن رباح - سلمان الفارسى
- صهيب الرومى


الفصل
الثامن - الشعراء :
- حسان بن ثابت - كعب بن مالك
- كعب بن زهير

الفصل
التاسع - أبناء الصحابة :
- عبدالله بن عمر - عبدالله بن عمرو
- عبدالله بن عباس - عبدالله بن الزبير

- معاذ بن عمرو - النعمان
بن بشير
- جابر بن عبدالله
- قيس بن سعد بن عبادة
-
عمير بن سعد - الفضل بن العباس
- الحسين بن على - الحسن بن على
- عمر بن أبى سلمة - عبدالله بن جعفر


الفصل
العاشر - خدم النبى :
- أنس بن مالك - واثلة ابن الأسقع
- ثوبان

الفصل
الحادى عشر - المهاجرين :
- عياش بن أبى ربيعة - أبو سفيان
- عثمان بن مظغون - خباب بن الأرت

- عمير بن وهب - أبو
سلمة
- الأرقم - عامر بن
ربيعة
- عبدالله بن أم
مكتوم - حكيم بن حزام
-
أبو أمامة - عقيل بن أبى طالب
- حاطب بن أبى بلتعة - نعيم بن مسعود
- ورقة بن نوفل - سراقة بن مالك

- عبدالله بن حذافة السهمى
- أبو بصير
- العباس -
دحية بن حليفة الكلبى
-
عبدالله بن مغفل - معقل بن يسار
- العرباض بن سارية - جرير بن عبدالله
- جبير بن مطعم - عبدالله بن سرجس

- جرثوم بن ناشر - صفوان
بن أمية
- السكران بن عمرو
- أبو نائلة
- عيينة بن
حصن - أبو مرثد الغنوى
-
زيد الخير

الفصل
الثانى عشر - الأنصار :
- أبو لبابة - كعب بن عمرو
- هلال بن أمية - ثابت بن قيس
- قتادة - معاذ بن عفراء
- قطبة بن عامر - أبو الدحداح

- رافع بن خديج - الحباب
بن المنذر
- ثابت ابن أبى
الضحاك - نعيمان بن عمرو
-
سهيل بن سعد - زيد ابن الأرقم

الفصل
الثالث عشر - الوافدين :
- تميم ابن أوس - أبو ذر
- عدى بن حاتم - النواس بن سمعان
- ثمامة بن آثال

الباب
الثانى - النساء :

الفصل
الأول - أمهات المؤمنين :
- خديجة - سودة
- عائشة - زينب بنت خزيمة
- حفصة - أم سلمة
- زينب بنت جحش - جويرية
- أم حبيبة - صفية
- ميمونة

الفصل
الثانى - سرارى النبى :
- ريحانة - مارية

الفصل
الثالث - بنات النبى :
- زينب - رقية
-
فاطمة - أم كلثوم

الفصل
الرابع - الصحابيات :
- أسماء بنت عميس - أم شريك
- أسماء بنت يزيد - أم سليم

- خولة بنت ثعلبة - أم
أيمن
- أم كلثوم بنت عقبة
- سمية
- الخنساء - صفية
القرشية
- أسماء - نسيبة

- أم رومان - أم الدرداء

- أم حرام - حليمة

- أم هانىء - فاطمة بنت
أسد
- الشيماء - الربيع
بنت معوذ
- زينب المخزومية
- السيدة زينب
- زينب بنت
العوام - عاتكة بنت زيد
-
فاطمة بنت الخطاب - أم سليط الأنصارية
- أم عطية

الفصل
الخامس - الصالحات :
- رابعة العدوية - حفصة بنت سيرين
- زبدة بنت الحارث - السيدة نفيسة

- بنت الكمال - زبيدة بنت
جعفر
- خولة بنت الأزور


الباب
الثالث - التابعين:

الفصل
الأول - فقهاء المدينة السبعة :
- أبو بكر بن عبدالرحمن - خارجة بن زيد

- سعيد بن المسيب - سليمان
بن يسار
- ابن عتبة الهذلى
- عروة ابن الزبير
-
القاسم بن محمد

الفصل
الثانى - المدنيين :
- سلمة بن ديثار - نافع
- ابن الحنفية - زين العابدين
- على الأكبر - ربيعة الرأى

- الزهرى - عكرمة

- سالم بن عبدالله


الفصل
الثالث - المكيين :
- عطاء بن أبى رباح - مجاهد

الفصل
الرابع - الشاميين :
- أبو مسلم الخولانى - أبو إدريس الخولانى
- رجاء بن حيوة - عبدالرحمن بن يزيد


الفصل
الخامس - البصريين :
- الأحنف بن قيس - نصر بن عاصم
- القاضى إياس - قتادة
- ابن سيرين - محمد بن واسع

- الحسن البصرى - رفيع بن
مهران

الفصل
السادس - الكوفيين :
- مسروق بن الأجدع - علقمة بن قيس
- شريح القاضى - أويس القرنى

- الشعبى - سعيد بن جبير


الفصل
السابع - اليمنيين :
- طاووس

الفصل
الثامن - الحبشيين :
- النجاشى

الفصل
التاسع - البلخيين :
- الضحاك

الباب
الرابع - العلماء:

الفصل
الأول - القراء السبعة :
- نافع القارىء - ابن كثير
- عاصم - حمزة
-
ابن عامر - أبو عمرو بن العلاء
- الكسائى

الفصل
الثانى - الأئمة الأربعة :
- أبو حنيفة - مالك
- الشافعى - أحمد

الفصل
الرابع - المفسرين :
- طنطاوى جوهرى - الآلوسى
- حسنين مخلوف - الأصفهانى
- العكبرى - ابن جزئ
- الشعراوى - أبو السعود
- السيوطى - ابن الجزرى
- ابن كثير - النسفى
- البيضاوى - القرطبى
- الجصاص - البغوى
- الفخر الرازى - الكيا الهراسى
- الزمخشرى - الساعاتى

الفصل
الخامس - المحدثين :
- الحافظ العراقى - ابن الصلاح
- الحميدى - مكحول
- أحمد شاكر - البزاز
- القطان - ابن الأثير
- أبو حاتم - الترمذى
- مسلم - أبو داود
- النسائى - ابن ماجه
- الدارمى - أبو نعيم
- ابن أبى الدنيا - البخارى

- وكيع - مالك بن
دينار
- الأوزاعى - شعبة

- سفيان بن عيينة - ابن
معين
- ابن المدينى - ابن
حبان
- ابن أبى حاتم - ابن
خزيمة
- الطبرانى - ابن
السنى
- الدار قطنى -
الحاكم
- البيهقى - النووى

- المنذرى - الزيلعى

- ابن رجب الحنبلى - ابن
حجر العسقلانى

الفصل
السادس - الفقهاء :
- عبدالوهاب خلاف - السبكى
- الخضرى - محمد أبو زهرة
- عليش - العز بن عبدالسلام
- ابن حزم - القرضاوى
- دراز - الشوكانى
- ابن الجوزى - ابن تيمية
- النابلسى - السبكى
- ابن القيم - ابن قدامة
- الشيرازى - داود الظاهرى
- الزركشى - السرخسى
- أبو يوسف - الغزالى
- ابن رشد - الجوينى
- الكاسانى - أبو يعلى
- الطحاوى - ابن دقيق العبد

- سفيان الثورى - الليث بن
سعد
- محمد الحامد -
القاضى عياض
- ابن العربى
- الماوردى

الفصل
السابع - المؤرخين :
- الجبرتى - عبدالوهاب النجار
- المقرى - المقريزى
- البلاذرى - ابن هشام
- الواقدى - ابن سيد الناس
- ابن اسحاق - الخطيب البغدادى

- المسعودى - ابن عبدالبر

- الذهبى - ابن سعد

- ابن الأثير - ابن عساكر

- الطبرى - ابن خلكان

- محب الدين الطبرى


الفصل
الثامن - الزهاد والمتصوفة :
- الأشعرى - الهروى
- ابراهيم بن أدهم - القشيرى
- الحارث المحاسبى - الجنيد

- الفضيل ابن عياض -
عبدالله بن المبارك
- بشر
الحافى - ذو النون المصرى
- السرى السقطى

الفصل
التاسع - الأدباء والنحاة :
- أبو الأسود الدؤلى - الثعالبى
- ابن عقيل - ثعلب
- ابن عبد ربه - القاياتى
- الرافعى - العقاد
- سيبويه - الفراء
- الأخفش - المبرد
- الفيروز أبادى - الزجاج
- السيرافى - ابن جنى
- ابن مالك - ابن هشام
- الخليل - الأصمعى
- ابن منظور - يونس بن حبيب

- ابن المقفع - ابن قتيبة

- السكاكى - الشاطبى

- الجاحظ - نجيب الكيلانى


الفصل
العاشر - الأطباء :
- ابن النفيس - ابن سينا
- داود الأنطاكى - ابن البيطار
- ابن الطفيل - الرازى
- الزهراوى الفصل الحادى عشر - الرحالة والجغرافيون :

- القزوينى - ابن خلدون

- ياقوت الحموى - ابن
بطوطة
- الإدريسى -
البيرونى

الفصل
الثانى عشر - البحارة :
- ابن ماجد

الفصل
الثالث عشر - الفلاسفة :
الفارابى

الفصل
الرابع عشر - الفيزياء :
- الحسن بن الهيثم - عباس بن فرناس
- الكندى - تقى الدين

الفصل
الخامس عشر - الكيمياء :
- جابر بن حيان - خالد بن يزيد

الفصل
السادس عشر - الرياضة :
- الخوارزمى - مشرفة

الباب
الخامس - المجاهدين :

الفصل
الأول - الفاتحين :
- طارق بن زياد - محمد الفاتح
- موسى بن نصير - محمد بن القاسم

- أسد بن الفرات -
عبدالرحمن الغافقى
- قتيبة
بن مسلم - عقبة بن نافع

الفصل
الثانى - المحررين :
- قطز - بيبرس
-
صلاح الدين - نور الدين محمود
- حسان بن النعمان

الفصل
الثالث - المصلحين :
- رشيد رضا - شكيب أرسلان
- النورسى - محمد عبده
- جمال الدين الأفغانى - محمد الغزالى
- أحمد ديدات - القاسمى
- عبد الله التل - مصطفى السباعى

- عبدالكريم الخطابى -
أمين الحسينى
- السنوسى -
عبدالقادر الجزائرى
- أحمد
ياسين - محب الدين الخطيب
- محمد بن عبدالوهاب - البشير الإبراهيمى
- على يوسف - عمر مكرم
- عبدالرحمن الكواكبى - عبدالحميد بن باديس

- أبو الأعلى المودودى -
عبدالعزيز السيسى
-
عبدالقادر السبسبى - أبو الحسن الندوى
- حسن الهضيبى - عمر التلمسانى

- محمد حامد أبو النصر -
مصطفى مشهور
- علال
الفاسى

الفصل
الرابع - شهداء العصر الحديث :
- حسن البنا - عبدالقادر عودة

- سيد قطب - عبدالقادر
الحسينى
- عمر المختار -
عز الدين القسام
- سليمان
الحلبى - محمد كريم
- محمد
فرغلى - حسن عشماوى
- نواب
صفوى - يحيى عياش
- مروان
حديد - كمال السنانيرى
-
عبدالله عزام

الباب
السادس - الخلفاء :

الفصل
الأول - الأمويين :
- عبدالملك بن مروان - الوليد بن عبدالملك
- سليمان بن عبد الملك - عمر بن
عبدالعزيز

الفصل
الثانى - العباسيون :
- أبو جعفر المنصور - المهدى
- هارون الرشيد - المأمون
- المعتصم - المتوكل
- المعتضد - المكتفى
- القادر بالله - المقتدى
- المستظهر - الظاهر

الفصل
الثالث - العثمانيين :
- سليم الأول - بايزيد الأول
- مراد الثانى - عبدالحميد الثانى


الباب
السابع - الشعراء :
- على أحمد باكثير - أبو العتاهية
- محمد إقبال - أبو البقاء الرندى

- البوصيرى - هاشم الرفاعى

- محمد رباح - يوسف العظم

- عبدالحكيم عابدين


هذا الموضوع نقلا عن كتاب مشاهير الإسلام


( لمحمد
سعيد مرسي ) سنة 1998 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahsh.mam9.com
احمد خشبة
admin
admin
avatar

علم دولتك :
عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 33
الموقع : www.ahsh.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: مشاهير المسلمين .. أكثر من 500 شخصية    السبت سبتمبر 18, 2010 11:57 pm

نبدأ معا أولي حلقات
هذه السلسلة

الباب
الأول
الصحابة
" أصحابى كالنجوم
بأيِّهم اقتديتم اهتديتم"
الفصل
الأول
العشرة المبشرون
بالجنة
أبو
بكر
* عبد الله بن عثمان بن عامر
بن كعب التيمى القرشى .
* لقبه الصديق وكنيته أبو بكر واشتهر بالعتيق .
* ولد
بمكة بعد مولد النبى بعامين وبضعة أشهر .
* كان أبيض نحيفًا قليل لحم الوجه غائر
العينين منحنى القامة كثير شعر الرأس .
* كان عالماً بأنساب القبائل وأخبارها
وسياستها .
* كان حليماً رحيماً خطيباً شجاعاً .
* لقب بالصديق فى الجاهلية
وقيل فى الإسلام لتصديقه النبى فى خبر الإسراء .
* كان تاجرًا ذا نسب ومحببًا فى
قومه .
* لم يشرب خمرًا ولم يعبد صنمًا .
* أول من آمن من الرجال البالغين
ويقول عن إسلامه رسول الله :
“ ما دعوت أحدًا إلى الإسلام إلا وكانت منه عنده
كبوة ونظر وتردد إلا ما كان من أبى بكر ما غكم ( تلبث ) عنه حين ذكرته له وما تردد
فيه “ .
* أعتق الكثير من الرقاب على رأسهم سيدنا بلال ( رضى الله عنه ) .
*
أنفق على النبى أربعين ألفًا حتى قال المصطفى :
“ ما نفعنى مال قط كما نفعنى مال
أبى بكر “(1) .
* قال عنه النبى :
“ لو اتخذت أحدا خليلاً لاتخذت أبا بكر
خليلاً “ .
* من العشرة المبشرين بالجنة .
* نزل فيه قول الله تعالى : {
وسيجنبها الأتقى } .
* من أقواله : “ لو كانت إحدى قدماى داخل الجنة والأخرى
خارجها ما أمنت مكر الله “ .
* كان رفيق الرسول فى رحلة الهجرة وصاحبه فى الغار
فهو ثانى اثنين إذ هما فى الغار .
* لم يتخلف عن رسول الله فى غزوة غزاها .
*
ابنته أم المؤمنين عائشة ( رضى الله عنها ) التى تزوجت من رسول الله .
* تزوج فى
الجاهلية : “وأم رومان “ وفى الإسلام : “ أسماء بنت عميس وحبيبة “ .
* كان له
ثلاث بنات وثلاثة بنين : أما البنون فهم : “ عبد الله ، وعبد الرحمن ، ومحمد “ ،
وأما البنات فهن : “ أسماء ، وعائشة ، وأم كلثوم “ .
* أول من صلى إمامًا
بالمسلمين بعد رسول الله .
* بعد وفاة النبى اهتز المسلمون مضطرين فقال بحزم : “
من كان يعبد محمدًا فإن محمدًا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حى لا يموت “
.
* اختاره المسلمون سنة 10 هـ ليكون أول خليفة بعد رسول الله وما قاله بعد
توليه الخلافة : “ إنى وليت عليكم ولست بخيركم فإن أحسنت فأعينونى وإن أسأت فقومونى
الصدق أمانة والكذب خيانة والضعيف فيكم قوى عندى حتى آخذ الحق له والقوى فيكم ضعيف
عندى حتى آخذ الحق منه “.
* استمر فى الخلافة سنتين وثلاثة شهور .
* جمع
المصحف وحارب المرتدين وبدأ الفتوحات الإسلامية .
* روى عن النبى 142 حديثاً
.
* كتب فى سيرته : " عمدة التحقيق فى بشائر آل الصديق " لإبراهيم العبيدى و "
أبو بكر الصديق " لمحمد حسين هيكل و " عبقرية الصديق " للعقاد .
* من مروياته عن
النبى قال : نظرت إلى أقدام المشركين ونحن فى الغار وهم على رؤوسنا ، فقلت : يارسول
الله ، لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا ، فقال : " ما ظنك يا أبا بكر باثنين
الله ثالثهما " متفق عليه .
* توفى سنة 12 هـ وعمره 63 سنة مثل عمر النبى حين
توفى ودفن مع رسول الله فى غرفة عائشة* .



عمر بن
الخطاب

* عمر بن الخطاب بن
نفيل بن عبد العزى القرشى العدوى .
* لقبه الفاروق وكنيته أبو حفص (1) وأول من
لقب بأمير المؤمنين .
* ولد سنة 40 قبل الهجرة .
* كان أنبه فتيان قريش
وأشدهم شكيمة وكان يجيد القراءة والكتابة وكان مبعوث قريش وسفيرها ومفاخرها فى
الجاهلية .
* كان حسن الوجه غليظ الكفين والقدمين كث اللحية أصلع ضخمًا طويلاً
يرى كأنه راكب من طوله البائن وكان أسمر يميل إلى الحمرة قوى البنية جهورى الصوت
.
* كان يصبغ لحيته بالحناء والكتم.
* قالت فيه الشفاء بنت عبد الله:“إذا
تكلم أسمع وإذامشىأسرع وإذاضرب أوجع وهو الناسك حقًا“.
* كان شديد الإيذاء
للمسلمين .
* علم بإسلام أخته فاطمة فتوجه إليها فوجد خباب بن الأرت يعلمها
وزوجها سعيد القرآن فضربها ورفضت إعطاءه الصحيفة إلا بعد أن يتطهر فاغتسل ثم قرأها
وكان فيها صدر سورة طه فشرح الله صدره للقرآن فذهب وأسلم بين يدى النبى .
* أسلم
قبل الهجرة بخمس سنين رقم أربعين فى الإسلام .
* كان إسلامه دليلاً على محبة
الله وإكرامه له حيث استجاب دعوة رسوله :“ اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك :
أبى جهل بن هشام أو عمر بن الخطاب “ (2) .
* خرج من دار الأرقم على رأس أحد صفين
للمسلمين عندما جهر المسلمون بالدعوة وهو الذى اقترح ذلك .
* يقول ابن مسعود : "
ما كنا نقدر أن نصلى عند الكعبة حتى أسلم عمر " .
* كان الصحابى الوحيد الذى جهر
بهجرته إلى المدينة حيث تحدى المشركين فقال : “ إنى عازم على الهجرة فمن أراد أن
تثكله أمه أو أن ييتم أولاده فليلقنى غدًا وراء هذا الوادى “ فلم يقف أمامه أحد
.
* أبو أم المؤمنين حفصة التى تزوجها الرسول .
* كان نقش خاتمه : كفى بالموت
واعظاً يا عمر .
* قال عنه النبى :“ إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه وفرق
الله به بين الحق والباطل “(1) .
* وقال أيضًا : “ إن الشيطان يفر منك يا عمر “
.
* وقال : " اتقوا غضب عمر فإن الله يغضب لغضبه " .
* وافقه القرآن فى ثلاث
مسائل :“ فكان من رأيه تحريم الخمر فنزل تحريمها وكان من رأيه قتل أسرى بدر وعدم
قبول الفداء منهم فنزل القرآن يؤيد رأيه وكان من رأيه اتخاذ الحجاب على زوجات النبى
فنزل القرآن بذلك “ .
* شهد المعارك كلها مع رسول الله .
* من العشرة
المبشرين بالجنة .
* مع قوته الشديدة فقد كان يسمع الآية فيخر مغشيًا عليه من
الخوف فيسمع قول الله تعالى :
{ وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون } فخر
مغشيًا عليه وسمع قول الله تعالى :{ يوم يقوم الناس لرب العالمين } فخر مغشيًا عليه
.
* أول من بايع أبا بكر بالخلافة .
* كان من رأيه حرب المرتدين وتأجيل حرب
مانعىالزكاة لضعف الدولة فرفض أبو بكر فاستجاب له.
* تولى الخلافة وعمره 55 سنة
بترشيح من أبى بكر .
* أول ما فعله بعد توليته الخلافة أن رد سبايا حروب الردة
حتى لا يصير السبى سبة على العرب .
* فتحت فى عهده بلاد الشام والعراق وفارس
ومصر وبرقة وطرابلس الغرب وأذربيجان ونهاوند وجرجان .
* بنيت فى عهده البصرة
والكوفة .
* كان يضع على الدراهم " الحمد لله " وعلى بعضها " لا إلا إلا الله
وحده " وعلى بعضها " محمد رسول الله " .
* كان أول من أرخ بالهجرة ودون
بالدواوين وصلى بالناس التراويح .
* أول من أسس بيت مال المسلمين .
* رآه
رسول ملك الروم نائمًا تحت شجرة فقال : “ عدلت فأمنت فنمت يا عمر “ .
* كان شديد
الرحمة بالرعية شديد المحاسبة للولاة وأسس لذلك قانون [ من أين لك هذا ؟ ] .
*
كان يطوف بالأسواق منفرداً ويضى بين الناس حيث أدركه الخصوم .
* من أقواله : “
لو عثرت بغلة فى العراق لسئلت عنها لما لم تمهد له الطريق يا عمر ، ومن أقواله
أيضًا :“ لقد آليت على نفسى ألا آكل السمن واللحم حتى يشبع منهما المسلمون جميعًا “
وكان يقول : “ الذنوب أخوف على الجيش من العدو “ .
* له كلمات ورسائل وخطب غاية
فى البلاغة .
* تزوج فى الجاهلية قريبته أم كلثوم بنت جرول وفى الإسلام زينب بنت
مظعون وأم كلثوم بنت على ( رضى الله عنه ) وجميلة بنت ثابت وأم حكيم بنت الحارث
وعاتكة بنت زيد وسبيعة بنت الحارث وقد توفى وبعضهن فى عصمته .
* كان له 12 ولدًا
منهم 6 ذكور وهم عبد الله ، وعبد الرحمن ، وزيد ،وعبيد الله ، وعاصم ، وعياض و 6
إناث هن حفصة ، ورقية ، وفاطمة ، وصفية ، وزينب ، وأم الوليد .
* من مروياته عن
النبى : " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله
ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها
فهجرته إلى ما هاجر إليه " متفق عليه .
* كانت مدة خلافته 10 سنين و6 أشهر و4
أيام .
* كتب فى سيرته : " الشيخان " لطه حسين و " عبقرية عمر " للعقاد و "
الفاروق عمر " لهيكل وغيرها .
* طعنه أبو لؤلؤة فيروز الفارسى المجوسى غلام
المغيرة بن شعبة بخنجر فى خاصرته وهو يصلى الصبح ، وعاش بعد الطعنة ثلاث ليال رشح
فيها لخلافته ستة من الصحابة ليختاروا منهم واحداً فاختاروا عثمان .
* استشهد (
رضى الله عنه ) سنة 23 هـ ودفن مع الرسول وأبى بكر فى حجرة عائشة *


[/size]عثمان بن
عفان

* عثمان بن عفان بن أبى
العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف .
* ولد بمكة بعد الرسول بخمس سنين أى سنة
5 من حادثة الفيل .
* كان حسن الوجه رقيق البشرة أسمر وافر اللحية أصلع عظيم
الكتفين .
* أسلم بين يدى رسول الله بعد أن دعاه أبو بكر للإسلام .
* كان
خامس خمسة آمنوا بالإسلام .
* أوثقه عمه بعد أن أسلم وقال :“ أترغب فى ملة آبائك
إلى دين محدث والله لا أحلك أبدا حتى تدع ما أنت عليه من هذا الدين “ ، فقال :"
والله لا أدعه أبدًا ولا أفارقه “ فيئس منه عمه وتركه وشأنه .
* صلى إلى
القبلتين وهاجر إلى الهجرتين .
* شهد المشاهد كلها إلا بدرًا حيث جلس فى تمريض
زوجته رقية .
* سمى بذى النورين لأنه تزوج ابنتى رسول الله رقية ثم أم كلثوم بعد
موت رقية .
* أحد العشرة المبشرين بالجنة .
* اختصه رسول الله بكتابة الوحى
.
* يقول عن نفسه :“ ما تغينت ولا تنميت ولا وضعت يدى اليمنى على فرجى مذ بايعت
بها رسول الله وما مرت بى جمعة إلا وأعتق رقبة ولا زنيت فى جاهلية ولا إسلام ولا
سرقت “ .
* كان شديد الحياء حتى أن رسول الله كان كاشفًا فخذه يومًا فدخل عليه
أبو بكر وعمر وهو على حاله فلما استأذن عثمان فى الدخول غطى فخذه وقال :“أما أستحى
من رجل والله إن الملائكة لتستحى منه “
* كان شديد البذل حتى إنه جهز نصف جيش
العسرة بماله فتبرع بثلاثمائة بعير وخمسين فرسًا بمتاعها ثم جاء بألف دينار فصبها
بين يدى النبى فقال الرسول :
“ ما ضر عثمان ما عمل به بعد اليوم اللهم ارضى عن
عثمان فإنى عنه راضى “ .
* اشترى بئر رومه من يهودى كان يملكها وجعلها وقفًا لله
يشرب منها المسلمون .
* كان شديد الخوف من عذاب الله حتى قال : “ لو أنى بين
الجنة والنار ولا أدرى إلى أيتهما يؤمر بى لاخترت أن أكون رمادًا قبل أن أعلم إلى
أيتهما أصير “ .
* بشره رسول الله بالجنة على بلوى تصيبه وفتنة يقتل فيها
مظلومًا فسال عثمان الله الصبر عليها .
* قال له رسول الله :“ إنه لعل الله أن
يلبسك قميصًا فإن أرادوك على خلعه فلا تخلعه “ .
* كان عمره حين توفى الرسول 58
سنة .
* تولى الخلافة سنة 24 هـ وكان عمره 70 سنة .
* أتم جمع القرآن الكريم
وجمع الناس على المصحف الذى بدأ فى جمعه أبو بكر ونسخ منه ووزعه على الأمصار وأحرق
ما عداه .
* فتح الله فى أيام خلافته الإسكندرية و إفريقية و قبرص و طبرستان و
ساحل الأردن وخراسان وأرمينية والقوقاز و كرمان وسجستان .
* كثرت الأموال فى
عهده حتى بيعت جارية بوزنها وحج الناس حججًا متوالية .
* أول من زاد فى المسجد
الحرام ومسجد الرسول .
* أنشئ فى عهده أول أسطول بحرى للمسلمين .
* أول من
اتخذ الشرطة .
* أول من اتخذ داراً للقضاء بين الناس وكان أبو بكر وعمر يجلسان
فى المسجد للقضاء .
* قدم الخطبة فى العيد على الصلاة .
* أمر بالأذان الأول
يوم الجمعة .
* أمر أن يستعمر العرب المسلمون كل أرض جلا عنها أهلها وتكون لهم
.
* تزوج ثمانية من النسوة توفى عن أربعة منهن وهن :“ فاخته ، وأم البنين ،
ورملة ، ونائلة .
*كان له تسعة أبناء وثمانى بنات أما البنين فهم :“ عبد الله
الأكبر ، وعبد الله الأصغر ، وعمرو ، وعمر ، وخالد ،والوليد ، وسعيد ، وعبد الملك “
.
* روى عن النبى 146 حديثاً .
* من مروياته عن النبى قال : قال رسول الله :
" ما من عبدٍ يقول فى صباح كل يوم ومساء كل ليلة : بسم الله الذى لا يضر مع اسمه
شىء فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم ، ثلاث مرات إلا لم يضره شىء " رواه
أبو داود والترمذى وقال : حديث حسن صحيح .
* قام عليه ثوار جمعهم اليهودى عبد
الله بن سبأ الذى تظاهر بالإسلام بحجة أنه يعين أقرباؤه فى الحكم مع أنهم أهل لذلك
وكلهم تقوى وصلاح فقتلوه وهو يقرأ القرآن فى بيته صبيحة عيد الأضحى .
* استشهد (
رضى الله عنه ) عام 35 هـ وكان عمره 82 سنة وكانت مدة خلافته 12 سنة .
* دفن
ليلاً بعد أن منع الثوار البغاة تشييع جثمانه وكان دفنه بالبقيع فى مكان اشتراه
بنفسه وأضافه إليه .
* كتب فى سيرته : " عثمان بن عفان " لصادق عرجون و "
التمهيد والبيان فى فصل الشهيد هثمان بن عفان " لمحمد بن يحيى بن بكر

على بن أبى
طالب

* على بن عبد مناف بن عبد
المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشى الهاشمى .
* كنيته أبو الحسن وكناه الرسول بـ
أبى تراب .
* ولد فى جوف الكعبة سنة 32 من ميلاد الرسول قبل 10 سنين من البعثة
.
* من أكابر الخطباء والعلماء بالقضاء .
* ابن عم النبى .
* كان أسمر
اللون أصلع الرأس إلا من الخلف وأبيض شعر الحية ومؤخرة الرأس واسع العينين شديد
سوادهما عريض المنكبين شديد الساعد واليد خشن الكفين عظيم البطن قريبًا إلى السمن
حسن الوجه ليس بالطويل ولا بالقصير ضحوكًا إذا مشى تمايل .
* لم يتدنس بدنس
الجاهلية .
* أول من أسلم من الصبيان وكان ذلك ثانى يوم للرسالة وعمره ( 10 )
سنين .
* أول فدائى فى الإسلام حيث استخلفه الرسول فى بيته ليلة الهجرة لينام
مكانه ويرد الودائع للمشركين عندما يصبح .
* كان نقش خاتمه : الله الملك .
*
أحد العشرة المبشرين بالجنة .
* جعله الرسول أخاه حين آخى بين المهاجرين
والأنصار .
* شهد المشاهد كلها مع الرسول إلا تبوك حيث استخلفه الرسول على
المدينة ، فقال على : أتخلفنى فى الصبيان والنساء ؟ فأجابه عليه السلام : ألا ترضى
أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى ؟ إلا أنه لا نبى بعدى .
* زوجه الرسول ابنته
فاطمة فى سنة 2 هـ ولم يتزوج غيرها حتى توفيت بعد الرسول بستة أشهر .
* كان حامل
راية الرسول فى أكثر الغزوات .
* أرسله الرسول بسورة براءة ليقرأها على الناس فى
موسم الحج سنة 9 هـ .
* قال عنه الإمام أحمد : لم ينقل لأحد من الصحابة من
الفضائل ما نقل لعلى ( رضى الله عنه ) .
* كان يرى أنه أحق بالخلافة ، فتأخر فى
مبايعة أبى بكر ثم بايع عن طيب نفس وساعد أبا بكر ثم عمر ثم عثمان وكان نعم الوزير
لهم .
* تولى الخلافة سنة 35 هـ بعد استشهاد عثمان بن عفان على يد الثوار .
*
كانت وقعة الجمل مع السيدة عائشة سنة 36 هـ .
* كانت وقعة صفين مع معاوية سنة 37
هـ .
* كانت وقعة النهروان مع الخوارج سنة 38 هـ .
* تزوج فى حياته تسع نسوة
وكانت له أمهات أولاد غيرهن .
* ولد له 29 ولداً : 14 ذكوراً و15 إناثاً ومن
أولاده الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ومحمد بن الحنفية وعباس وعمر .
* من
أقواله : التقوى الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والرضا بالقليل والاستعداد ليوم
الرحيل ، وقوله : اعقلها وتوكل .
* له ديوان شعر .
* روى عن النبى 586 حديثاً
.
* أقيم له تمثال فى مدينة همذانت سنة 1343 هـ .
* جمعت أقواله وخطبه
وأشعاره فى كتاب سمى ( نهج البلاغة ) ولأكثر الباحثين شك فى نسبته إليه .
* كتب
فى سيرته : " عبقرية الإمام " للعقاد ، و" الإمام على " لعبد الفتاح عبدالمقصود ،
ولطه حسين : " على وبنوه " وغيرها .
* كانت مدة خلافته أربع سنين وثمانية أشهر
.
* استشهد بالكوفة وهو خارج إلى صلاة الصبح ليلة 17 رمضان سنة 40 هـ وعمره 63
سنة وذلك على يد عبدالرحمن بن ملجم أحد الخوارج واختلف فى قبره فقيل أنه دفن
بالكوفة وقيل بالمدينة وقيل غير ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahsh.mam9.com
احمد خشبة
admin
admin
avatar

علم دولتك :
عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 33
الموقع : www.ahsh.mam9.com

مُساهمةموضوع: رد: مشاهير المسلمين .. أكثر من 500 شخصية    السبت سبتمبر 18, 2010 11:58 pm

الزبير بن
العوام

* الزبير بن العوام بن
خويلد الأسدى .
* كنيته أبو عبدالله ولقب بحوارى رسول الله .
* ولد سنة 28
قبل الهجرة .
* من السبعة الأوائل فى الإسلام فقد أسلم وعمره 12 عامًا .
*
أول من شهر سيفه فى الإسلام بعدما علم بإشاعة مقتل الرسول .
* عذبه عمه بوضعه فى
حصير ودخن عليه النار فكان يقول : لا أكفر أبداً .
* قال عنه رسول الله :" طلحة
والزبير جاراى فى الجنة " .
* من العشرة المبشرين بالجنة .
* من أصحاب الشورى
الستة الذين وكل إليهم عمر أمراختيار الخليفة من بعده .
* ابن عمة النبى .
*
كان خفيف اللحية أسمر اللون كثير الشعر طويلاً جداً .
* كان موسراً تاجراً خلف
أملاكاً بيعت بنحو 40 مليون درهم .
* كان فى صدره أمثال العيون من الطعن والرمى
.
* روى عن النبى 38 حديثاً .
* هاجر إلى الحبشة الهجرتين الأولى والثانية
.
* شهد المشاهد كلها ولم تفتقده غزوة ولا معركة .
* انتدبه الرسول مع أبى
بكر فى سبعين من المسلمين لمطاردة قريش بعد غزوة أحد .
* كان يسمى أولاده بأسماء
الشهداء وهم : المنذر-عروة-حمزة-جعفر-عبدالله-مصعب-خالد.
* ما ولى إمارة قط سوى
الغزو فى سبيل الله .
* اقتحم مع على بن أبى طالب حصن بنى قريظة وفتحا أبوابه
بعد طول حصار .
* فرق جمع مالك بن عوف زعيم هوازن وقائد جيوش الشرك فى غزوة حنين
فشتت شملهم وطردهم .
* قال عنه رسول الله :" إن لكل نبى حوارياً وحواريى الزبير
بن العوام " .
* تزوج أسماء بنت أبى بكر وكان ابن عمة النبى .
* يجتمع نسبه
مع النبى فى قصى .
* كانت خديجة بنت خويلد عمته .
* كانت أمه تضربه فمر بها
رجل من أهلها فلامها فقالت :
" إنما أضربه كى يلب ويجر الجيش ذات الجلب
وصدقت
فقد خرج فارسًا مغوارًا .
* بينما كان فى الحبشة دخل النجاشى حربًا مع خصم له
وأراد المسلمون أن يعرفوا نتيجة المعركة فذهب هذا الصحابى وقد نفخوا له قربة فجعلها
على صدره ليعوم إلى الجهة الأخرى من النيل ويعود فيبشر المسلمين :" ألا أبشروا فقد
ظفر النجاشى وأهلك الله عدوه ومكن له فى بلاده " .
* كان أول من سل سيفًا فى
سبيل الله .
* والد عبدالله بن الزبير أمير المؤمنين ووالد عروة بن الزبير أحد
الفقهاء السبعة التابعين فى المدينة.
* فى غزوة الأحزاب قال له ابنه :" رأيتك يا
أبت تحمل على فرس أشعر ؟ قال : قدر رأيتنى أى بنى قال ابنه : نعم قال : فإن رسول
الله حينئذ جمع لى أبويه يقول : فداك أبى وأمى .
* حينما وقف المسلمون أمام حصن
بابليون وامتد الحصار سبعة أشهر وقف ليقول لعمرو بن العاص : يا عمرو ، إنى أهب نفسى
لله ، أرجو أن يفتح الله بذلك على المسلمين فوافقه عمرو على ذلك فتقدم ووضع سلمًا
وصعد عليه ثم كبر وكبر الجند وفتح الحصن .
* قال له النبى تقاتل عليًا وأنت له
ظالم .
* نزل فى حقه قول الله تعالى : { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر
بينهم } الآية ، وكان قد خاصم رجلاً فى سقى بستان فقال له النبى اسق ثم أرسل الماء
إلى جارك فقال الرجل : يا رسول الله ،أن كان ابن عمتك فتلون وجه رسول الله ثم قال
للصحابى اسق ثم احبس الماء حتى يرجع إلى الجدار ثم ارسل الماء إلى جارك .
وكان
النبى قد أشار أول الأمر بأمر فيه سعة لهما فلما قال هذا الرجل ما قال شدد عليه
ونفذ صريح الحكم وحكم لمن له الحق وخيره بعد ذلك أن يعطى جاره وفيه نزل قوله تعالى
: { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرجًا مما
قضيت ويسلموا تسليمًا } سورة النساء الإمام البخارى .
* من مروياته عن النبى قال
رسول الله : " لا يأخذ أحدكم أحبُلُهُ ثم يأتى الجبل فيأتى بحزمة من حطب على ظهره ،
فيبيعها ، فيكف الله بها وجهه خيرُ له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه " رواه
البخارى .
* انسحب من جيش معاوية فى موقعة الجمل بعدما ذكره على بقول الرسول :
يا زبير ألا تحب عليًا ؟ فقال الزبير : ألا أحب ابن خالى وابن عمى ؟ ومن هو على
دينى ؟ فقال : يا زبير أما والله لتقاتلنه وأنت له ظالم " .
* تعقبه رجل بعد
وقعة الجمل يسمى عمرو بن جرموز وقتله غدرًا وهو يصلى سنة 36 هـ *

أبو عبيدة

* عامر بن عبدالله بن الجراح بن هلال الفهرى القرشى .
*
كنيته أبو عبيدة ولقب بأمين الأمة وأمير الأمراء .
* ولد قبل البعثة بثلاثين سنة
.
* طويل القامة نحيف الجسم خفيف اللحية .
* أسلم على يد أبى بكر الصديق فى
اليوم التالى لدخوله الإسلام .
* حاول أبوه أن يرده عن دينه فلم يفلح فضيق عليه
رزقه وحياته وصبر أبو عبيدة .
* هاجر إلى الحبشة وإلى المدينة .
* شهد
المعارك كلها مع رسول الله .
* أحد العشرة المبشرين بالجنة .
* أول من لقب
بأمير الأمراء .
* قال عنه رسول الله إن لكل أمة أمينًا وأمين هذه الأمة أبو
عبيدة بن الجراح .
* كان رفيقاً متواضعاً .
* قتل أباه الكافر فى غزوة بدر
عندما حاول قتل النبى فنزل فيه قول الله تعالى : { لا تجد قومًا يؤمنون بالله
وباليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو إخوانهم ... }(1)
.
* عندما أصيب الرسول فى غزوة أحد ودخلت حلقتان من المغفر(2) فى خد النبى خشى
أبو عبيدة أن يقتلعها بيده فيؤلمه فعض على إحداهما بأسنانه فاستخرجها ووقعت ثنيته
واستخرج الأخرى فوقعت ثنيته الأخرى فصار هتمًا .
* بعثه الرسول ليعلم أهل نجران
باليمن وقال لهم : لأبعثن معكم رجلاً أمينًا حق أمين حق أمين حق أمين فتمنى كل واحد
من الصحابة أن ينال بشرى النبى فدعا أبا عبيدة وقال : هذا أمين هذه الأمة .
*
رفض مبايعة عمر له بالخلافة وقدم أبا بكر الصديق .
* شارك فى حروب الردة وكان
أحد قادة الجيوش التى أرسلها أبو بكر للفتوحات .
* خاف عمر أن يفتتن الناس
بانتصارات خالد فبعث إليه ليتنحى خالدًا ليكون هو قائدًا على الجيش بدلاً منه فتأخر
أبو عبيدة فى ذلك فلما علم خالد وسأله قال : كرهت أن أكسر عليك حربك وما سلطان
الدنيا نريد ولا للدنيا نعمل كلنا فى الله أخوة ، فقال خالد للجند : ولى عليكم أمين
هذه الأمة .
* فتح الله على يديه دمشق وفعل وحمص وإنطاكية واللاذقية وحلب حتى
فتح الشام كلها .
* قال عنه عمر بن الخطاب :لو كنت متمنيًا ما تمنيت إلا بيتًا
مملوءًا برجال أبى عبيدة بن الجراح .
* عندما انتشر الطاعون فى مدينة عمواس حاول
عمر استدعاءه لكنه رفض وقال : إنه يريد أن يستبقى من ليس بباق ولكنى واحد من جند
المسلمين فلن أفر منهم أبدًا حتى يقضى الله فىّ وفيهم أمره .
* روى عن النبى 14
حديثاً .
* توفى ( رضى الله عنه ) عام 18 هـ ودفن بالأردن فى غوربيان .
* كتب
فى سيرته " أبو عبيدة بن الجراح " لطه سرور *


سعد بن أبى
وقاص

* هو سعد بن مالك بن أهيب
بن عبد مناف الزهرى .
* خال رسول الله .
* كنيته أبو إسحاق ولقب بفارس
الإسلام .
* ولد فى مكة سنة 23 قبل الهجرة .
* كان قصيراً دحداحاً طويل
الرقبة ششن الأصابع جعد الشعر .
* ثالث ثلاثة أسرعوا بالإسلام وهو ابن سبع عشرة
سنة .
* أول من رمى بسهم فى سبيل الله .
* الوحيد الذى افتداه الرسول بأبويه
فقال له يوم أحد : " ارم سعد فداك أبى وأمى " وكان رسول الله يقول لأصحابه : " هذا
خالى فليرنى امرؤ خاله " .
* دعا له رسول الله : " اللهم سدد رميته وأجب دعوته "
فكان مستجاب الدعوة .
* عندما رأى ذات يوم رجلاً يسب عليًا وطلحة والزبير نهاه
فلم ينته فدعا عليه فخرجت ناقة إليه فقتلته .
* كان غنيًا فطلب من الرسول ذات
يوم أن يتصدق بثلثى ماله فرفض النبى قال فالنصف فرفض قال ، فالثلث قال نعم والثلث
كثير ، إنك إن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم عالة يتكففون الناس ، وإنك لن تنفق
نفقة تبتغى بها وجه الله إلا أجرت بها حتى اللقمة تضعها فى فم امرأتك .
* أحد
العشرة المبشرين بالجنة ، فعندما قال النبى لأصحابه يومًا : " يطلع عليكم الآن رجل
من أهل الجنة " فكان هو سعد فتتبعه عبدالله بن عمرو بن العاص فسأله عن ذلك فقال :
لا شىء غير أنى لا أحمل لأحد من المسلمين ضغنًا ولا سوءًا " .
* بعد إسلامه تركت
أمه الطعام ليعود فى الكفر فقال لها : " تعلمين والله يا أمه لو كانت لك مائة نفس
فخرجت نفسًا نفسًا ما تركت دينى هذا لشىء ، فكلى أو لا تأكلى ، فنزل الوحى : { وإن
جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعمها ...} .
* وصلت الأنباء بهجوم
الفرس على المسلمين واستشهاد أربعة آلاف شهيد فى معركة الجسر ونقض أهل العراق
مواثيقهم وكاد عمر بن الخطاب خليفة المسلمين أن يخرج إليهم فلم يوافق المسلمون على
ذلك ، فاقترح عليه عبدالرحمن بن عوف سعد بن أبى وقاص الأسد فى براثنه .
* وبرغم
مرضه وإصابته بكثير من الدمامل استعان بالله وانتصر على الفرس فى موقعة القادسية
وطاردوا الجيش حتى نهاوند ثم المدائن وحملوا إيوان كسرى غنيمة وفيئًا .
* ولى
إمارة العراق وشكاه أهل الكوفة لعمر أنه لا يحسن الصلاة فاستدعاه عمر وحدثه سعد أنه
يصلى بهم صلاة رسول الله ورفض بعدها العودة إليهم .
* كان من الستة المرشحين من
قبل عمر بن الخطاب لولاية أمر المسلمين من بعده .
* اعتزل الفتنة بين معاوية
وعلى ورفض حتى أن يسمع أخبارها .
* فقد بصره فى نهاية حياته .
* مات (رضى
الله عنه)فى قصره بالعقيق على بعد 5 أميال من المدينة وحمل إليها عام 55 هـ ، وقد
جاوز الثمانين .
* روى عن النبى : 271 حديثاً .
* من مروياته عن النبى :
جاءنى رسول الله يعودنى عام حجة الوداع من وجع اشتد بى فقلت : يا رسول الله ، إنى
قد بلغ بى من الوجع ما ترى وأنا ذو مالٍ ولا يرثنى إلا ابنة لى أفأتصدق بثلثى مالى
؟ قال : لا ، قلت : فالشطر يا رسول الله ؟ فقال : لا ، قلت : فالثلث يا رسول الله ؟
قال : " الثلث ، والثلث كثير - أو كبير - إنك أن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم
عالة يتكففون الناس ، وإنك لن تنفق نفقة تبتغى بها وجه الله إلا أجرت عليه حتى ما
تجعله فى فى امرأتك " ، ( قال ) فقلت : يا رسول الله ، أُخلف بعد أصحابى ؟ قال : "
إن لن تخلف فتعمل عملاً تبتغى به وجه الله إلا ازددت به درجة ورفعة ، ولعلك أن تخلف
حتى ينتفع بك أقواٌ ويضر بك آخرون ، اللهم امض لأصحابى هجرتهم ، ولا تردهم على
أعقابهم ، لكن البائس سعد بن خولة " يرثى له رسول الله أن مات بمكة ، متفق عليه *

[size=21]عبدالرحمن بن
عوف

* عبد الرحمن بن عوف بن
عبد عوف بن عبد الحارث .
* كنيته أبو محمد وكان يسمى فى الجاهلية عبد الكعبة أو
عبد عمر وسماه الرسول عبد الرحمن .
* ولد سنة 44 قبل الهجرة .
* أسلم على يد
أبى بكر الصديق وكان ضمن أول ثمانية دخلوا الإسلام .
* من أكابر الصحابة .
*
من الأجواد العقلاء الشجعان .
* هاجر للحبشة الهجرتين الأولى والثانية .
*
هاجر إلى المدينة وشهد بدرًا والمشاهد كلها .
* أحد العشرة المبشرين بالجنة
.
* وضعه عمر بن الخطاب مع أصحاب الشورى الستة الذين توفى رسول الله وهو عنهم
راض ، وذلك لتكون الخلافة فى أحدهم من بعده ، وتنازل عن ترشيحه للخلافة واختار
عثمان بن عفان .
* آخى الرسول بينه وبين الأنصارى سعد بن الربيع الذى قال لعبد
الرحمن - وقد كان فقيرًا - أنا أكثر أهل المدينة مالاً فانظر شطر مالى فخذه ، وتحتى
امرأتين فانظر أيتهما أعجب لك حتى أطلقها وتتزوجها ، فدعا له عبدالرحمن وقال له :
دلنى على السوق .
* كان تاجرًا من أغنياء المسلمين .
* فى يوم من الأيام
جلجلت المدينة قافلة له عبارة عن سبعمائة راحلة ، فقالت له السيدة عائشة بشرى النبى
: " رأيت عبدالرحمن بن عوف يدخل الجنة حبوًا " فتصدق بالقافلة كلها قائلاً : " لئن
استطعت أن أدخلها قائمًا لأفعل " .
* أعتق فى يوم واحد 30 عبداً .
* كان كثير
التصدق على فقراء المسلمين وعلى أمهات المؤمنين وعلى الجيش وأوصى قبل موته
بأربعمائة دينا لمن شهد بدرًا وأخذ منها عثمان بن عفان رغم ثرائه وقال بأن ماله
حلال الطعمة فيه بركة وكذلك أوصى بألف فرس وبخمسين ألف دينار فى سبيل الله .
*
أصيب يوم أحد بإحدى وعشرين جراحة وكسرت إحداها بعض ثناياه فصار أهتمًا فى نطقه ،
وأصابت الأخرى إحدى ساقية فصار أعرجًا .
* تنازل عن ترشيحه للخلافة واختار عثمان
بن عفان .
* أرادت السيدة عائشة أن يدفن فى حجرتها بجوار رسول الله وأبو بكر
وعمر ولكنه استحيا من هذا الجوار .
* روى عن النبى 65 حديثاً .
* مات
بالمدينة عام 32 هـ ودفن مع عثمان بن مظعون لأنهما توثقا أيهما مات بعد الآخر دفن
إلى جوار صاحبه *


سعيد بن
زيد

* سعيد بن زيد بن عمرو بن
نفيل .
* كنيته أبو الأعور .
* ولد فى مكة قبل الهجرة بـ 22 سنة .
* من
السابقين إلى الإسلام .
* أحد العشرة المبشرين بالجنة .
* صهر عمر بن الخطاب
فهو زوج أخته فاطمة بنت الخطاب .
* تزوج عمر أخته عاتكة .
* كان ذا رأى
وشجاعة وكان طويلاً كثير الشعر .
* كان مستجاب الدعوة .
* سبب إسلام عمر بن
الخطاب حيث دخل عليه هو زوجته أخت عمر وخباب بن الأرت معهما حيث كانوا يتدارسون
القرآن سويًا فلما أعطوه الكتاب بعد أن تطهر وتلاه وذهب ليسلم بين يدى النبى
*
قبيل غزوة بدر أرسله الرسول فى مهمة فلم يشهدها ولذلك ضرب له الرسول بسهم منه.
*
شهد المشاهد كلها بعد بدر مع النبى .
* شهد اليرموك وحصار دمشق وفتحها .
*
ولاه أبو عبيدة دمشق .
* روى عن النبى 48 حديثاً .
* من مروياته عن النبى :
سمعت رسول الله يقول : " من قتل دون ماله فهو شهيد ، ومن قتل دون دمه فهو شهيد ،
ومن قتل دون دينه فهو شهيد ، ومن قتل دون أهله فهو شهيد " رواه أبو داود والترمذى
وقالا حديث حسن صحيح .
* توفى بالعقيق قرب المدينة سنة 51 هـ ودفن بالمدينة *


طلحة

* طلحة بن عبيد الله بن عثمان التيمى القرشى .
* كنيته
أبو محمد ولقب بطلحة الجود .
* ولد سنة 28 هـ قبل الهجرة .
* أحد الثمانية
السابقين إلى الإسلام .
* قال ابن عساكر : " كان من دهاة قريش ومن علمائهم "
.
* كان يقال له ولأبى بكر : القرينان .
* لقبه الرسول بطلحة الجود وطلحة
الخير وطلحة الفياض والصبيح المليح الفصيح وذلك فى مناسبات مختلفة .
* روى عن
النبى 38 حديثاً .
* من مروياته عن النبى أن النبى كان إذا رأى الهلال قال : "
اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان ، والسلامة والإسلام ، ربى وربك الله ، هلال رشد
وخير " رواه الترمذى وقال حديث حسن .
* كان فى تجارة له خارج مكة فى بصرى فأنبأه
راهبًا من خيرة رهبانها نبأ إشراق النبى المنتظر فى أرض الحرم فلما عاد إلى مكة
وكان النبى قد أوحى إليه وأعلن دعوته سارع بالدخول مبكرًا فى الإسلام بعدما علم
بإسلام أبى بكر وقال : محمد وأبو بكر ....؟ تالله لا يجتمع الإثنان على ضلالة أبدًا
.
* آذاه كفار قريش مثلما آذوا باقى الصحابة ، ووكل به أسد قريش نوفل بن خويلد
.
* هاجر إلى المدينة وشهد المشاهد كلها عدا غزوة بدر لأن الرسول ندبه هو وسعيد
بن زيد فى مهمة خارج المدينة أثناء الغزوة وبشرهما بنيل الثواب والأجر وجعل لهما من
الغنائم نصيبًا .
* صقر يوم أحد فقد كان أول الموجودين بجوار الرسول عندما أصيب
فى الغزوة وبايعه على الموت حتى أصيب طلحة ببضع وسبعين ما بين ضربة وطعنة ورمية
وقطعت أصبعه .
* كان ثريًا جدًا كثير الصدقة يكفى العائل من بنى تيم مئونة عياله
ويقضى عنه دينه .
* قال عنه رسول الله : " من سره أن ينظر إلى رجل يمشى على
الأرض وقد قضى نحبه فلينظر إلى طلحة " .
* من العشرة المبشرين بالجنة .
* قال
عنه رسول الله : " طلحة والزبير جاراى فى الجنة " .
* أيد المعارضة ضد سياسة
عثمان بن عفان وكره مقتله وانضم لجيش معاوية ضد علىّ وسرعان ما انسحب منه فقتله
مروان بن الحكم فى وقعة الجمل بسهم أودى بحياته فنال الشهادة سنة 36 هـ ودفنه علىّ
مع الزبير بن العوام *



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahsh.mam9.com
 
مشاهير المسلمين .. أكثر من 500 شخصية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلم مشاغب :: الاسلامى-
انتقل الى: