قلم مشاغب
اهلا بك عزيزى الزائر
المرجو منك ان تعرفنا بنفسك وتدخل المنتدى معنا ان لم يكن لديك حساب نتشرف بدعوتك لانشائة
منتدى
قلم مشاغب

قلم مشاغب

منتديات قلم مشاغب منتدى المنوعات & كل ما تحب معرفته تجده بمنتديات قلم مشاغب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

  المصطلحات السياسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد خشبة
admin
admin
avatar

علم دولتك :
عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 33
الموقع : www.ahsh.mam9.com

مُساهمةموضوع: المصطلحات السياسية    الخميس سبتمبر 08, 2011 11:17 am


هذه مجموعة من المصطلحات السياسية بتعريفات مختصرة، جمعتها من عدة مواقع، ومرتبة ترتيب أبجدي؛ وعرضي لهذه المصطلحات ليس من باب الحصر ولكن عمدت للمصطلحات الأهم والأشهر.. لتعم الفائدة ...



- ائتلاف:
مجموعة من عنصرين سياسيين أو أكثر (قد يكونان، على سبيل المثال، أفرادا أو أحزابا سياسية أو مجموعات مصالح أو حتى دول) لتنجز عن طريق العمل المشترك هدفا نافعا على نحو متبادل. ويعني المصطلح: الحكومة المؤلفة من حزبين أو أكثر، بهدف
ضمان أغلبية عاملة في المجلس التشريعي وتقليص السياسات الحزبية في وقت أزمة أو لسبب آخر.

- أرستقراطية:
نظام سياسي يتميز بأن يتولى الحكم فيه طبقة من النبلاء أو أفراد من الطبقة الخاصة ويكون احتكاراً لهم * والحكم الأرستقراطي مبني على أساس التمييز الطبقي وعلى أساس بعض الأفراد أصلح من غيرهم للسيادة وتولي الحكم * ويعد الاستبداد وعدم تمثيل الإرادة الشعبية من أبرز عيوب هذا النظام .

- إرهاب:
محاولة نشر الذعر والفزع لأغراض سياسية * وهو وسيلة تستخدمها حكومة استبدادية أو ديكتاتورية لإجبار أو إرغام الشعب على الاستسلام لها * أو تستخدمه جماعة ما لنشر الذعر بين المدنيين من أجل تحقيق أطماعها .

- الاستفتاء الدستوري:
يعني الرجوع إلى الشعب، ممثلا في المواطنين الذين لهم حق الانتخاب، لإقرار تشريع دستوري ليصبح نافذا؛ أي أنه لا يكون ملزما إلاّ بعد عرضه على الشعب لاستفتائه فيه، وموافقته عليه. ويشمل ذلك الحالات، التي تضع فيها الجمعيات التأسيسية مشروعا لدستور جديد، أو مشروعا لتعديل الدستور القائم. وبذلك يباشر الشعب سيادته بنفسه، فلا تنفرد الجمعية التأسيسية بسلطة وضع الدستور وإصداره.

- استفتاء رأي عام:
هو الاستفتاء الذي تقوم به الصحف والمؤسسات الخاصة والعامة أو الدولة لرصد اتجاهـات الرأي العـام بالنسبة لموضوع أو قضية اجتمـاعية أو اقتصادية أو سياسية معينة . وهو يبحث في المواقف المختلفة لفئة من الناس تستخلص منها بعض النتائج التي تساعد في تكوين فكرة عامة عن أي موضوع أو قضية .

- الاستقلال الذاتي:
استعمل هذا الاصطلاح في بادئ الأمر للإشارة إلى حق الدولة في حكم نفسها، وممارستها الصلاحيات الإدارية، دون تدخل سلطة أجنبية؛ ويطلق الآن على النظام، الذي يتمتع بموجبه إقليم معين باستقلال ذاتي، ويمارس شؤونه الداخلية، ويخضع، في الوقت نفسه، سياسيا ودستوريا إلى سيادة دولة أخرى، في السياسة الخارجية والدفاع والاقتصاد.

- الاشتراكية:
نظام اجتماعي اقتصادي يقوم على إيديولوجيا تقول أن الجماهير العاملة من الشعوب هي التي يجب أن تمتلك وسائل الإنتاج. وبالرغم من تغير مدلولات المصطلح مع الزمن فإنه يبقى يدل على تنظيم الطبقات العاملة و تبقى الأحزاب المرتبطة به تنادي بحقوق هذه الطبقات.

- إضراب:
الإضراب هو التوقف عن العمل بصورة مقصودة وجماعية وهدفه الضغط على رب العمل من قبل الأجراء . وتسمى أيضا إضرابات الحوادث التي تؤلف توقفا عن العمل غير أجراء كإضراب التجار وإضراب أعضاء المهن الحرة وإضراب الطلاب وإضراب المواطنين عن دفع الضرائب.

- الإعلام:
هي أداة مساهمة في صنع السياسة الخارجية وتأثيرها على كل من صناع القرار والرأي العام وهي الملاحظ الأول للأحداث الدولية.

- أوتوقراطية :
مصطلح يطلق على الحكومة التي يرأسها شخص واحد، أو جماعة، أو حزب، لا يتقيد بدستور أو قانون، ويتمثل هذا الحكم في الاستبداد في إطلاق سلطات الفرد أو الحزب، وتوجد الأوتوقراطية في الأحزاب الفاشية أو الشبيهة بها، وتعني الكلمة باللاتينية الحكم الإلهي، أي أن وصول الشخص للحكم تم بموافقة إلهية، والأوتوقراطي هو الذي يحكم حكمًا مطلقًا ويقرر السياسة دون أية مساهمة من الجماعة، وتختلف الأوتوقراطية عن الديكتاتورية من حيث أن السلطة في الأوتوقراطية تخضع لولاء الرعية، بينما في الدكتاتورية فإن المحكومين يخضعون للسلطة بدافع الخوف وحده.

- الأيديولوجية:
هي العقيدة السياسة لحزب أو حكومة وهي مجموعة المبادئ السياسة والاقتصادية والاجتماعية والقيم الأخلاقية التي ينتهجها حزب أو حكومة حتى يستعان لتحقيقها وتنفيذها بالترغيب والإكراه والسير على هداها في الحاضر والمستقبل وتتميز بطابعها العلماني.

- براغماتية:
كلمة يونانية تعني العمل والاتجاه في فلسفة الأخلاق، وهو مذهب فلسفي سياسي يعتبر نجاح العمل المعيار الوحيد لاتخاذ القرارات؛ فلا يتخذ القرار بوحي من فكرة مسبقة أو أيديولوجية سياسية محددة.

- بلوتوقراطية:
مصطلح يعني الحكم عن طريق الثروة. فهي نظام الحكم الذي تكون مؤسساته السياسية مبنية ومخططة بصورة لا تسمح بالوصول إلى مناصب الحكم والسلطة إلا للأفراد الذين يمتلكون ثروات ضخمة.

- بورجوازية:
تعبير فرنسي الأصل كان يُطلق في المدن الكبيرة في العصور الوسطى على طبقة التجار وأصحاب الأعمال الذين كانوا يشغلون مركزاً وسطاً بين طبقة النبلاء من جهة والعمال من جهة أخرى، ومع انهيار المجتمع الإقطاعي قامت البورجوازية باستلام زمام الأمور الاقتصادية والسياسية؛ حتى أصبحت تملك الثروات الاقتصادية، والبورجوازية عند الاشتراكيين والشيوعيين تعني الطبقة الرأسمالية المستغلة في الحكومات الديمقراطية الغربية التي تملك وسائل الإنتاج.

- بيروقراطية:
كلمة يونانية ومعناها "السلطة والحكم"، ويمكن تعريفها بأنها: السيطرة والنفوذ الواسع اللذان تتمتع يهما الإدارات العامة في الدولة، حيث يتمسك موظفو الحكومة بالروتين، الذي يتميز بالشكليات والرسميات والتفاصيل الجزئية المعقدة.

- تحالف:
من ناحية القانون الدولي علاقة تعاقدية بين دولتين أو أكثر يتم من خلالها اتخاذ خطوات الدعم المتبادل في حالة حدوث حرب وهي بديل لسياسة الانعزال التي ترفض أي مسؤولية تجاه سلامة دولة أخرى ولقد ارتبطت تاريخيا سياسة التحالف بسياسة توازن القوى ونقدت من حيث المبدأ والدلائل التاريخية على أنها تزيد في احتمال وقوع الحرب وانتشارها. ينشأ التحالف: عن معاهدة موقعة بين دولتين أو أكثر، تلتزم كل منها بموجبها تقديم الدعم السياسي والعون العسكري، إلى الطرف الآخر.

- التصويت:
يعني الإدلاء بالرأي في الترشيح للنيابة عن الأمة، حيث يؤدي تجميع هذه الآراء إلى فوز حزب على آخر.

- التطهير:
عملية يطرد فيها أعضاء مجموعة ( حزب سياسي أو مجلس تشريعي، أو لجنة، على سبيل المثال ) لان أعمالهم أو أرائهم أصبحت غير مرغوبة، أو خيانة حصلت من المجموعة نفسها أو قيادتها؛ ويبرر مثل هـذا الطرد بأنـه ضروري لصيانـة قيم المجموعة أو تماسكها التنظيمي، وقد ينفذ التطهير عن طريق استعمال إجراءات المحاكم أو استعمال عملية إصدار الأحكام القضائية على المجموعة أو الإعدام أو طرق أخرى. وعلى الرغم من أن التطهيرات ترتبط عادة بسياسة النظم الفردية ولاسيما الاستبدادية.

- تكنوقراطية:
مصطلح سياسي نشأ مع اتساع الثورة الصناعية والتقدم التكنولوجي، وهو يعني ( حكم التكنولوجيا ) أو حكم العلماء والتقنيين، وقد تزايدت قوة التكنوقراطيين نظراً لازدياد أهمية العلم ودخوله جميع المجالات وخاصة الاقتصادية والعسكرية، وقد نشأت نتيجة التقدم التكنولوجي.

- توصيات:
هي الاقتراحات، التي يقررها الأعضاء في نهاية الاجتماع، أو المؤتمر، وليس لها قيمه قانونيه إلزامية.

- ثيوقراطية:
نظام يستند إلى أفكار دينية مسيحية ويهودية، وتعني: ( الحكم بموجب الحق الإلهي ) ، وقد ظهر هذا النظام في العصور الوسطى في أوروبا على هيئة الدول الدينية التي تميزت بالتعصب الديني وكبت الحريات السياسية والاجتماعية، ونتج عن ذلك مجتمعات متخلفة مستبدة سميت بالعصور المظلمة.

- حزب البعث:
حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب الحاكم في الجمهورية العربية السورية والحزب الحاكم السابق في العراق قبل الغزو الأمريكي للعراق عام 2003. فيما يتعلق بالعراق، فقد منعت الإدارة المدنية الحاكمة في العراق من استمرارية حزب البعث كأحد الأحزاب المشروعة في العراق ولا يزال الحزب حاكما في سوريا حتى هذه اللحظة.
يوصف حزب البعث على أنه مزيج من الاشتراكية، والقومية العربية. وطالما اصطدمت هويته العلمانية مع الحكومات العربية المختلفة في أماكن تواجد الحزب. ويرفع الحزب شعار ورسالة " أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" أما أهدافه فهي ( وحدة، حرية، اشتراكية )؛ وترمز " الوحدة " إلى اتحاد الأقطار العربية، و" الحرية " من القيود الأوروبية وتحرر الأقطار العربية منها.

- حق الاعتراض ـ الرفض ـ " Veto ":
هو حق تتمتع به الدول الخمسة، الدائمة العضوية في مجلس الأمن، لمعارضة أي قرار يصدر لا يتماشى مع مصالحها والدول هي: الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، وجمهورية الصين الشعبية.. ويخول حق الاعتراض لهذه الدول، منع اتخاذ أي قرار.

- الخصخصة:
عملية نقل ملكية المشاريع أو أسهم الشركات من ملكية الدولة وسيطرتها.. إلى الملكية والسيطرة الخاصة.

- الدبلوماسية:
هي مجموعة القواعد والأعراف والمبادئ الدولية، التي تهتم بتنظيم العلاقات القائمة بين الدول والمنظمات الدولية، والتوفيق بين مصالح الدول المتباينة، وهي أيضا فن إجراء المفاوضات في الاجتماعات، وعقد الاتفاقيات والمعاهدات. ويطلق لفظ الدبلوماسية كذلك على ما يتصف به الدبلوماسي العريق، من لباقة وحسن تصرف، وتهذيب رفيع، وحذر وحيطة وبراعة في تحقيق أهدافه، من دون إثارة نقمة أحد، أو حفيظته.

- الدستور:
هو مجموعة القوانين والمبادئ، التي على أساسها تُحكم الدولة، إذ تُحدد هي سلطات الحكومة وواجباتها، وتتضمن حقوق الشعب.

- الديكتاتورية:
هي نظم الحكم التي تسمح لفرد أو منصب أو حزب أن يكون له من القوة والسلطة ما يجعله يسيطر سيطرة تامة على الدولة فيقرر منفردا كل التحركات والقرارات السياسية، وأن يفرض الطاعة على كل المواطنين ليقبلوا صاغرين كل ما يصدر عنه من تحركات وأفعال.

- ديماغوجية :
تعني مجموعة الأساليب التي يتبعها السياسيون لخداع الشعب وإغراءه ظاهرياً للوصول للسلطة وخدمة مصالحهم.

- ديمقراطية :
تعني سيادة الشعب أو حكم الشعب .. والديمقراطية نظام سياسي اجتماعي تكون فيه السيادة لجميع المواطنين ويوفر لهم المشاركة الحرة في صنع التشريعات التي تنظم الحياة العامة..
وهو نظام سياسي يقوم على حكم الشعب لنفسه مباشرة، أو بواسطة ممثلين منتخبين بحرية كاملة، وأما أن تكون الديمقراطية اجتماعية أي أنها أسلوب حياة يقوم على المساواة وحرية الرأي والتفكير، وأما أن تكون اقتصادية تنظم الإنتاج وتصون حقوق العمال، وتحقق العدالة الاجتماعية.. وللنظام الديمقراطي ثلاثة أركان أساسية:
أ- حكم الشعب. ب- المساواة. ج- الحرية الفكرية.
(( ومعلوم لدى الكل استغلال الدول لهذا الشعار البراق الذي لم يجد تطبيقًا حقيقيًا له على أرض الواقع ؛ حتى في أعرق الدول ديمقراطية ـ كما يقال -، ومعلوم أيضًا تعارض بعض مكونات هذا الشعار البراق الذي افتُتن به البعض مع أحكام الإسلام )).

- الرأسمالية:
نظام اجتماعي يسمح لكل فرد من أفراد المجتمع أن يسعى وراء مصلحته الخاصة محاولاً الحصول على أكبر دخل * بمعنى أن الفرد في النظام الرأسمالي حر في اختيار نوع النشاط الذي يمارسه وحر في اختيار ما يستثمره وما يستهلكه * وتؤمن الرأسمالية بأن ملكية الأفراد لوسائل الإنتاج هي أكبر حافز على بذل أقصى جهد في سبيل إنتاج الثروة التي تنعكس آثارها على كل أفراد المجتمع.

- الراديكالية:
نعني (الجذرية) نسبة إلى جذور الشيء.. والراديكاليون هم الذين يريدون تغيير النظام الاجتماعي من جذوره، ويطلق تعبير الراديكالية اليوم على المتطرفين نحو اليسار غالبا، ونحو اليمين أحيانا قليلة، وقد أصبحت كلمة ( راديكالي ) تعبر الآن عن أي إصلاح أساسي من الأعماق والجذور.

- رجعية:
مصطلح سياسي اجتماعي يدل على التيارات المعارضة للمفاهيم التقدمية الحديثة وذلك عن طريق التمسك بالتقاليد الموروثة، وهذا المفهوم ذو اتجاه يميني يعارض التطورات الاجتماعية السياسية والاقتصادية من منظور التمسك الموهوم بالتقاليد، فهي حركة تسعى إلى التشبث بالماضي؛ وتمثل مصالح قطاعات خاصة من الشعب على حساب المصلحة العامة ..
(( وقد استورد المنافقون هذا المصطلح من الغرب وحاولوا إلصاقه بأهل الإسلام ! الداعين إلى تحكيم الكتاب والسنة )).

- السياسة:
هي جزء من محاولة الإنسان المستمرة لفهم نفسه ومحيطه، وعلاقته مع الآخرين الذين يتعامل معهم. وهي أيضا دراسة الدولة ومؤسساتها وأجهزتها والمهام التي تقوم بها هذه المؤسسات والأجهزة والغايات التي أنشئت من اجلها، وهي أيضا البحث عن العدالة، وهي أيضا مفهوم القوة والنفوذ، والسلطة تعني نشاط الدولة.

- الشرعية:
هي أن تكون السلطة القائمة متمتعة بقبول المحكومين، وذلك بإرادتهم الحرة دون قهر. وقد اتفق المفكرون السياسيون على أن السلطة تكون شرعية عندما يكون القائم عليها متمتعا بحق ممارستها

- شوفينية:
التعصب القومي الذي يقوم على تفضيل العنصر، أو الجنس، أو العرق، وعلى تمييز هذا العنصر، والتعصب له دون بقية القوميات والأمم.

- الشيوعية:
مذهب سياسي يهدف إلى القضاء على الرأسمالية والملكية الخاصة * وتنادي الشيوعية بإنشاء مجتمع يتساوى أفراده في الحقوق * ظهرت الشيوعية في روسيا عام 1903 عندما بدأت الثورة بين الطبقات العاملة في المجتمعات الرأسمالية * ويطلق على الدول الشيوعية اسم الدول الاشتراكية في حين تطلق الدول الغربية عليها اسم الدول ذات الستار الحديدي أو الدول الحمراء.

- الصهيونية:
حركة يهودية سياسية تهدف إلى إعادة مجد إسرائيل بإقامة دولة يهودية في فلسطين* وذلك بتشجيع هجرة اليهود إلى فلسطين وشراء الأراضي لإقامة المستعمرات اليهودية في فلسطين* وقد حققت الصهيونية أول أهدافها بعد الحرب العالمية الثانية* بإعلان قيام دولة يهودية عنصرية في فلسطين واعتراف عدد من الدول بها وقبولها عضواً في الأمم المتحدة* وقد تضافرت جهود كل من بريطانيا والولايات المتحدة لإنجاح هذه الحركة من خلال إمدادها بالمال والسلاح.

- الطائفية:
هي مناداة مذهب ديني معين بسياسات انشقاقية، أو هي المناداة بسياسات انشقاقية لصالح مذهب ديني ما. وفي الحياة اليومية فإن مصطلح (( طائفية )) عادة ما يستخدم للإشارة إلى أي حركة انشقاقية تنفصل عن الجسد الرئيسي، قومية كانت أو سياسية أو حتى لغوية، وليس بالضرورة دينية.

- العالم الثالث:
هو مصطلح سياسي واقتصادي واجتماعي وثقافي، يقصد به الدلالة على الدول التي لا تنتمي إلى العالمين الأول والثاني، وهما الدول الصناعية المتقدمة. والدول النامية هي دول ذات المستوى المعيشي المنخفض مقارنة بالدول المتقدمة، ولا يستقيم فيها التوازن بين سرعة نمو السكان ودرجة التقدم الاقتصادي، وتعاني هذه الدول من التخلف الاقتصادي، إذ يرى بعض الدارسين أن دول العالم الثالث هي التي لم تستفد من ثورة القرن التاسع عشر الصناعية، وعلى هذا تعد دولا آخذة في النمو أو دولا متخلفة.

- العنصرية:
هي المذهب الذي يؤمن بوجود تمايزات واضحة بين الأجناس ويؤكد أن هذه الاختلافات تجعل هناك أجناسا أكثر رقيا عقليا وأخلاقيا وثقافيا من أجناس أخرى، ويرى أن هذا الرقي ينبع من اختلافات بيولوجية في الأساس، ثم يرتب على هذا تفرقة في الحقوق والمزايا الممنوحة للأجناس المختلفة.

- العلمانية:
هي فصل الدين عن الدولة ـ هكذا يقولون ـ لكن في حقيقة الأمر فإن العلمانية هي وجه آخر للشيوعية، حيث لا يعترفون بالغيبيات؛ والغيبيات هي أساس جميع الأديان، فهم ومن وجهة نظر الدين الإسلامي يعتبرون " ملحدون ".

- العولمة:
وهي منسوبة إلى العالم أي الكون وهي نظام جديد يراد به توحيد العالم في إطار جديد واحد، وهي توحي وتشير إلى النظام السياسي، وتشمل السياسة، والاقتصاد، والثقافة، والاجتماع، والتربية، والأعراف، والتقاليد، بل أنها تتجاوز الحدود السياسية والجغرافية بين الدول، حتى انه قيل إن العولمة ستجعل العالم يعيش في إمبراطورية جديدة.
- تعريف آخر للعولمة: بأنها نظام عالمي جديد يقوم على العقل الالكتروني، والثورة المعلوماتية القائمة على المعلومات، والإبداع التقني غير المحدود دون اعتبار للأنظمة، والحضارات، والثقافات، والقيم، والحدود الجغرافية، والسياسية القائمة في العالم، ويقال إنها حرية حركة السلع، والخدمات، والأيدي العاملة، ورأس المال والمعلومات، عبر الحدود الوطنية والإقليمية.

- فاشية:
نظام فكري وأيديولوجي عنصري، يقوم على تمجيد الفرد على حساب اضطهاد جماعي للشعوب، والفاشية تتمثل بسيطرة فئة دكتاتورية ضعيفة على مقدرات الأمة ككل .. طريقتها المتبعة: العنف وسفك الدماء والحقد على حركة الشعب وحريته، وهناك عشرات التنظيمات الفاشية التي ما تزال موجودة حتى الآن، وهي حالياً تجد صداها عند عصابات متعددة في العالم الثالث..

- فيدرالية:
نظام سياسي يقوم على بناء علاقات تعاون محل علاقات تبعية بين عدة دول يربطها اتحاد مركزي؛ على أن يكون هذا الاتحاد مبنيًا على أساس الاعتراف بوجود حكومة مركزية لكل الدولة الاتحادية، وحكومات ذاتية للولايات أو المقاطعات التي تنقسم إليها الدولة، ويكون توزيع السلطات مقسماً بين الحكومات الإقليمية والحكومة المركزية.

- كونفدرالية:
يُطلق عليها اسم الاتحاد التعاهدي أو الاستقلالي ؛ حيث تُبرم اتفاقيات بين عدة دول تهدف لتنظيم بعض الأهداف المشتركة بينها ؛ كالدفاع وتنسيق الشؤون الاقتصادية والثقافية ، وإقامة هيئة مشتركة تتولى تنسيق هذه الأهداف ، كما تحتفظ كل دولة من هذه الدول بشخصيتها القانونية وسيادتها الخارجية والداخلية ، ولكل منها رئيسها الخاص بها.

- الكنيست:
مجلس نواب إسرائيل، يدخل ضمن صلاحياته انتخاب الرئيس الإسرائيلي كما أنه هو الذي يتولى مراقبة أعمال مجلس الوزراء، وله مطلق الحرية في نزع الثقة منه أو منحها له.

- الليبرالية:
فلسفة سياسية واقتصادية تشدد على الحرية والمساواة وإتاحة الفرص. تغير مفهوم الليبرالية خلال السنوات، فقد كانت الليبرالية في بدايتها تساند حق الثورة ضد الحكومة التي تمنع الحرية الشخصية. فضل اللبراليون السابقون الحكومة الدستورية، ولم يثقوا بالديمقراطية. ولكن في القرن 19 أصبح الليبرالي شخص يفضل الديمقراطية وحق الانتخاب للشخص الراشد. أما في القرن 20، أصبحت الليبرالية تشدد على حرية الفرص، فضل الليبراليون القوانين النشطة للحكومة في المجال الاقتصادي للمصلحة العامة، وتوفير الضمان الاقتصادي لأفراد.

- متطرف:
هو عضو الحزب المتمسك بحرفية مبادئ أي مذهب سياسي، والمنادي باتخاذ أشد القرارات وأعنف التدابير وأقساها.

- مجلس الأمن القومي:
يقوم بدور استشاري ويكون المخطط والمنسق للسياسة الخارجية للدولة ولاسيما السياسة الأمنية ويحدد الإطار العام للقرار الخارجي ويسهم في صنع السياسة الخارجية وتقديم النصيحة ذات الصلة بالأمن القومي لرئيس الدولة.

- المجلس التشريعي:
المؤسسة الحكومية التي لها صلاحية تشريع القوانين للمجتمع وتعديلها وإلغائها.

- مجلس الوزراء:
يُعد مجلس الوزراء قمة السلطة التنفيذية، فهو المسير لدولاب العمل في الحكومة، والمنفذ للقوانين، التي يقرها البرلمان. وينعقد المجلس بكامل هيئته، برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وعضوية الوزراء، وعند فقدانه ثقة البرلمان يؤدي ذلك إلى استقالته.

- المحسوبية:
مجموعة علاقات بين (الرعاة) يقدم فيها الأشخاص ـ الذين يتمتعون بالثروة والنفوذ ـ الرعاية في شكل منافع ومكافآت مادية وغيرها إلى الرعايا مقابل الدعم السياسي للتمكن من الوصول إلى المناصب في الحزب أو الدولة. ولما كانت مثل هذه المكافآت غالبا تنتهك القانون ولاسيما قانون الانتخابات فان المحسوبية ترتبط بالفساد ارتباطا وثيقا. وحتى عندما تكون أشكال الرعاية والدعم مقرة قانونيا فان علاقات المحسوبية تمنع فعليا المشاركة الديمقراطية والمواطنة على نحو صحيح.
- نزع السلاح:
يقصد به الحد من إنتاجه أو امتلاكه أو تخزينه بنسبة معينة أو تخفيض الاعتمادات المالية المخصصة لصناعة وإنتاج السلاح* أو تخفيض القوات العاملة في الجيوش* أو تجريد مناطق معينة من العالم من السلاح* أو وقف التجارب التي تهدف إلى تطوير أنواع معينة من الأسلحة* والهدف من كل هذه المحاولات هو الحد من اللجوء للقوة العسكرية في فض النزاعات الدولية* إضافة إلى الإرهاق المادي الذي يصيب الدول نتيجة تخصيص ميزانيات كبيرة لإنتاج وامتلاك السلاح والمعدات الحربية على حساب المطالب الاقتصادية لشعوبها.

- ( يساري ، يميني ) :
اصطلاحان استخدما في البرلمان البريطاني، حيث كان يجلس المؤيدون للسلطة في اليمين ، والمعارضون في اليسار..
وتطور المصطلحان نظراً لتطور الأوضاع السياسية في دول العالم ؛ حيث أصبح يُطلق مصطلح " اليمينيين " على: المطالبين بالمحافظة على الأوضاع القائمة ؛ ومصطلح " اليساريين " على: المطالبين بعمل تغييرات جذرية..
ومن ثم تطور المفهومان: فأصبح مصطلح اليساريين يدل على الاتجاهات الثورية ؛ واليمينيين يدل على الاتجاهات المحافظة، والاتجاهات التي لها صبغة دينية.

- يمين دستورية:
وهو القَسَم الذي ينص عليه الدستور، ويطلب من الرئيس المنتخب في الدولة أن يؤديه قبل تسلم منصبه وممارسة سلطاته، ولا يستثنى من ذلك الملوك في الأنظمة الملكية الدستورية.. وتنص عبارة اليمين الدستورية عادةً على القسم أمام الله والوطن باحترام الدستور، وقوانين الأمة، والحفاظ على استقلال الوطن، وسلامة أراضيه.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahsh.mam9.com
 
المصطلحات السياسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلم مشاغب :: المنتدى السياسى-
انتقل الى: